مقتل 4 وجرح العشرات في هجوم على مكتب للاستخبارات وسط أفغانستان

Image caption تشهد أفغانستان إرتفاعا في وتيرة العنف مع استعداد قوات حلف الأطلسي (ناتو) للانسحاب من البلاد في عام 2014

قُتل أربعة من عناصر الاستخبارات الأفغانية وجرح العشرات من المدنيين في هجوم شنته مجموعة من مسلحي حركة طالبان على مكتب للاستخبارات وسط أفغانستان، حسب تأكيدات مسؤولين أفغان.

ونقلت وكالة فرانس برس عن عطاالله خوقياني، المتحدث باسم ولاية ورداك الواقعة جنوب كابول، قوله إن ستة مهاجمين مسلحين بالرشاشات والأحزمة الناسفة هاجموا بناية مديرية الأمن في مدينة ميدان شار عاصمة مقاطعة ورداك.

وأضاف أن "خمسة من المهاجمين وأربعة من رجال الاستخبارات قتلوا في المواجهات التي اعقبت الهجوم، كما جرح 30 مدنيا".

وأوضح أن أحد المهاجمين قتل عندما صدم السيارة المفخخة التي كان يقودها في بوابة مبنى الاستخبارات، فاتحا الطريق للمهاجمين الخمسة الباقين لاقتحام البناية.

وتواصل القتال نحو ساعة، وانتهى بمقتل جميع المهاجمين.

وأفادت تقارير صحفية بمشاهدة جثث المهاجمين الخمسة في موقع الهجوم.

ونقلت الوكالة ذاتها عن الدكتور غلام فاروق ورداك الموظف في مستشفى ورداك المركزي قوله إن أكثر من 150 شخصا، معظمهم من المدنيين، جرحوا في الهجوم والمواجهات.

وأوضح "أن 150 جريحا جلبوا إلى المستشفى بينهم 23 امرأة وطفلان، وأن 12 من المدنيين في حالة حرجة".

وتبنت حركة طالبان في موقعها الإلكتروني المسؤولية عن هذا الهجوم، مشيرة إلى أن مقاتليها كبدوا القوات الأمنية الأفغانية خسائر كبيرة. وقد شهدت أفغانستان إرتفاعا في وتيرة العنف تجاه القوى الأمنية والعاملين في الأجهزة الحكومية الأفغانية مع استعداد قوات حلف الأطلسي (ناتو) للانسحاب من البلاد في عام 2014.

المزيد حول هذه القصة