مسلحو جبهة مورو الإسلامية "يهاجمون" مدينة جنوبي الفلبين

Image caption انتشرت قوات الجيش في المدينة

أعلنت السلطات الفلبينية أن عشرات المتمردين من "جبهة تحرير مورو الإسلامية" هاجموا مدينة زامبوانغا الساحلية جنوبي البلاد.

واتهمت الحكومة الفلبينية مسلحي مورو بخطف 20 شخصا من المدنيين واتخاذهم رهائن بعدما حاول (المسلحون) رفع علم دولتهم المستقلة التى يطالبون بها.

وقالت رئيسة بلدية المدينة إيزابيل كليماكو في حديث لإذاعة محلية إن "هدفهم كان البلدية حيث كانوا يريدون رفع علمهم".

وأوضحت أن 20 مدنيا خطفوا كرهائن مضيفة أن مفاوضا أرسل إلى المكان من أجل إطلاق سراحهم.

ومن ناحيته قال متحدث باسم الجيش إن جنديا على الأقل قتل خلال المعارك بين المتمردين والعسكريين.

وأضاف أن "الجيش اعترض نحو مئة متمرد على شاطىء زامبوانغا قبل الفجر" واشتبك معهم.

والتزم سكان المدينة منازلهم في حين سمعت أصوات العيارات النارية في أحياء مختلفة من المدينة.

وكان نور ميسواري قد أسس "جبهة تحرير مورو الوطنية" عام 1971 وهي فيلق مسلح يقاتل السلطات المركزية في الفلبين لإعلان استقلال إقليم مورو وتأسيس دولة مستقلة في الجنوب الذي تقطنه أغلبية مسلمة.

ووقعت الجبهة اتفاقية سلام مع الحكومة عام 1996 لكنها لم تغير شيئا وتواصلت العمليات المسلحة بين الطرفين بعد ذلك.

وكانت فصائل مسلحة عدة قد انشقت عن الجبهة الأم منها "جبهة تحرير مورو الإسلامية" التي تقاتل لتأسيس دولة إسلامية.

المزيد حول هذه القصة