مقتل 11 مدنيا في انفجار عبوات بافغانستان

Image caption اصيب في هجوم غازني 17 شخصا

قتل 11 مدنيا على الاقل في سلسلة من التفجيرات استهدفت حافلات مدنية ضربت عدة مناطق في افغانستان، حسبما افاد مسؤولون لبي بي سي.

فقد قتل سبعة مدنيين بينهم ثلاثة اطفال عندما انفجرت عبوة زرعت على جانب طريق تحت حافلة مارة في ولاية غازني الجنوبية.

وقال ناطق باسم حاكم الولاية إن الحادث اسفر ايضا عن اصابة 17 من ركاب الحافلة حالة سبعة منهم خطرة.

وفي حادث آخر، قتل اربعة رجال وامرأة واحدة في هجوم مماثل استهدف سيارة مدنية في منطقة موسى قلعة الواقعة في ولايه هلمند.

ولم تتبن أي جهة مسؤولية الهجومين، ولكن المراسلين يقولون إن المدنيين الافغان طالما وقعوا فريسة الهجمات التي يستهدف فيها مسلحو طالبان قوات الامن الافغانية.

وكانت العبوة التي انفجرت تحت الحافلة في منطقة موقور بولاية غازني متوجهة من مدينة قندهار الجنوبية الى العاصمة كابول.

وقال صفي الله ابراهيمي الناطق باسم حاكم ولاية غازني لبي بي سي إن الهجوم وقع حوالي الساعة السابعة من صباح الثلاثاء بالتوقيت المحلي، وان كل ضحاياه من المدنيين.

يذكر ان حركة طالبان لها وجود قوي في هذه الولاية.

اما في الهجوم الثاني الذي وقع في ولاية هلمند، فقد اصيب فيه - اضافة الى القتلى الخمسة - ثمانية مدنيين حسبما افاد الناطق باسم حاكم الولاية عمر زواك.

وفي هجمات منفصلة، قتل مدنيان في ولاية لاغمان، وراع للغنم في منطقة مايواند التابعة لولاية قندهار.

المزيد حول هذه القصة