نائب الرئيس الكيني في لاهاي للمثول أمام المحكمة الجنائية الدولية

  • 10 سبتمبر/ أيلول 2013
Image caption يتهم روتو والرئيس الكيني أوهورو كينياتا بارتكابهما جرائم ضد الانسانية

قال محامي نائب الرئيس الكيني وليام روتو إن موكله وصل إلى لاهاي للمثول أمام المحكمة الجنائية الدولية.

وأكد مسؤولون رفيعو المستوى رؤية روتو في المطار في نيروبي قبيل مغادرته إلى لاهاي.

ويتهم روتو والرئيس الكيني أوهورو كينياتا بارتكابهما جرائم ضد الانسانية، إلا أنهما ينفيان هذه التهمة.

وقالت المحكمة الجنائية الدولية إن محاكمة كينياتا وروتو لن يكون في وقت واحد وذلك بعدما حذر كينياتا من أن الدستور لا يسمح بمغادرة رئيس البلاد ونائبه البلاد في وقت واحد.

ومن المقرر أن يمثل كينياتا أمام المحكمة الجنائية في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

حيلة سياسية

وسيمثل روتو امام المحكمة مع الصحفي الإذاعي جوشوا سانج الثلاثاء . ويواجه الاثنان تهم تدبير جرائم قتل وتهجير قسري لأشخاص خلال أعمال عنف أعقبت الانتخابات في عامي 2007 و2008. وينفي الاثنان التهم الموجهة اليهما.

وقتل أكثر من ألف شخص خلال أعمال العنف التي شهدتها البلاد كما هجر مئات الآلاف في أعقاب الانتخابات التي جرت عام 2007.

ويوم السبت، أعطى كينياتا كل عائلة تسكن في المخيم حوالي 4500 دولار امريكي ليغادروه ويبنوا حياة جديدة.

وأغلق كينياتا وروتو العديد من المخيمات في اليدورت وناكورا الأكثر تضرراً من اعمال العنف التي ضربن البلاد.

وقالت مراسلة بي بي سي في نيروبي كارولين كاروبيا إن "توقيت إغلاق هذه المخيمات يبعث الكثير من الشكوك بأنها مجرد حيلة سياسية قبيل محاكمة روتو".

ويقدر عدد النازحين القاطنين في المخيمات في كينيا حوالي 40 الف شخص.

المزيد حول هذه القصة