حليف الكرملين سيرغي سوبيانين يفوز برئاسة بلدية موسكو

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

فاز المرشح المدعوم من الكرملين، سيرغي سوبيانين، برئاسة بلدية موسكو، حسب مسؤولين في مفوضية الانتخابات الروسية.

وحصل سوبيانين على 51.3 في المئة من أصوات الناخبين أي أكثر من عتبة 50 في المئة المطلوبة لتجنب إجراء جولة ثانية من الانتخابات.

وفي المقابل، حصل مرشح المعارضة، أليكسي نافالني، على 27.2 في المئة من أصوات الناخبين.

ودعا نافالني إلى تنظيم جولة إعادة، رافضا الاعتراف بالنتائج على أساس أنها "زورت عن عمد".

وقال نافالني إنه فاز بأصوات كافية من أصوات الناخبين بحيث يتعين إجراء جولة إعادة لكن عملية فرز الأصوات شابتها "انتهاكات خطيرة وعديدة".

لكن مفوضية الانتخابات قالت إن الانتخابات لم تشهد أي خروقات جسيمة، رافضة إجراء جولة إعادة.

وقالت مفوضية الانتخابات إن نسبة المشاركة في الانتخابات كانت متدنية وانحصرت في نسبة 32 في المئة.

Image caption أفرج عن نافالني بكفالة بعد إدانته باختلاس أموال عامة

وجاءت في المرتبة الثالثة المرشحة الشيوعية، إفان ميلنيكوف إذ حصلت على 10.7 في المئة من أصوات الناخبين.

إفراج مشروط

وكان نافالني أفرج عنه بكفالة بعد إدانته باختلاس أموال عامة لكنه يصر على أن محاكمته أملتها دواع سياسية.

وكانت السلطات الروسية تخلت عن تقليد انتخاب رئيس بلدية موسكو في عام 2004 لكنها تراجعت عن قرارها لاحقا في تنازل لأنصار الحملات المطالبة بمزيد من الحكم الديمقراطي.

وأصبح سوبيانين رئيسا لبلدية موسكو في عام 2010 بعد اضطرار سلفه، يوري لوسكوف، الذي كان رئيس البلدية لنحو عقدين إلى التنحي.

وكانت موسكو شهدت في أواخر عام 2011 أكبر احتجاجات مناوئة للحكومة الروسية منذ انهيار الاتحاد السوفيتي في أعقاب انتخابات عامة شابتها مزاعم التزوير.

المزيد حول هذه القصة