الشرطة الالمانية تحبط خطة للنازيين الجدد

Image caption كان بمقدور القنبلة احداث اضرار واصابات في دائرة نصف قطرها 30 مترا

احبطت الشرطة الالمانية خطة للنازيين الجدد تتضمن استخدام نماذج طائرات محملة بمتفجرات لاستخدامها ضد خصومهم السياسيين.

وقالت الشرطة في مدينة فرايبورغ جنوب غربي المانيا إنها القت القبض على رجل مرتبط بمتطرفين من اقصى اليمين بشبهة طلب اعداد قنبلة يمكن ايصالها الى هدفها بواسطة نموذج طائرة.

وتقول الشرطة إن القنبلة التي كان ينوي المعتقل استخدامها كان بمقدورها احداث اضرار واصابات في دائرة نصف قطرها 30 مترا.

وتشير الاحصاءات الرسمية الالمانية الى ان النازيين الجدد ارتكبوا اكثر من 800 جريمة استخدم فيها العنف هذا العام فقط.

وكانت الشرطة قد اكتشفت امر "القنبلة الطائرة" الاسبوع الماضي لدى تفتيشها منازل اربعة من المشتبه بهم ومكانا يستخدمه النازيون الجدد لعقد اجتماعاتهم في فرايبورغ عقب تسلمها اخبارية.

وقالت الشرطة إن الخطة - التي اجهضت وهي ما زالت في مراحلها الاولى - كانت تتضمن توجيه الطائرة الى مكان يتجمع فيه خصوم النازيين الجدد.

وقال وولفغانغ ماير، الناطق باسم مكتب الادعاء العام في فرايبورغ، لوكالة اسوشييتيد برس "كانوا ينوون استخدامها ضد الناشطين اليساريين والمناوءين للنازيين الجدد."

وللمعقتل البالغ من العمر 23 عاما سجل بالقاء الالعاب النارية على متظاهرين مناوءين للنازيين الجدد خلال مظاهرة نظمها النازيون الجدد الشهر الماضي.

واضافت الشرطة بأنها تحقق مع مشتبهين آخرين. وكان رجل ثالث يقال إنه ركب القنبلة قد احتجز لفترة وجيزة قبل الافراج عنه بكفالة.

ويقول ستيفن ايفانز مراسل بي بي سي إن الخطة التي اكتشفت الشرطة اليوم تشبه خطة مماثلة اكتشفتها الشرطة عند مداهمتها منازل تعود لاسلاميين.

ويضيف مراسلنا ان هذا يعتبر اسلوبا جديدا لارتكاب العنف السياسي.

وتخضع امرأة في المانيا للمحاكمة حاليا بتهمة الضلوع في سلسلة من جرائم القتل تتعلق بالنازيين الجدد.