نائب رئيس البرلمان البريطاني يستقيل بسبب تهم جنسية

Image caption ايفانز متهم بارتكاب عدد من الجرائم الجنسية بحق رجال وبينها تهمة الاغتصاب

قدم نائب رئيس مجلس العموم البريطاني نايجل إيفانز استقالته في أعقاب توجيه تهم له بارتكاب عدد من الجرائم الجنسية بحق رجال وبينها تهمة الاغتصاب.

وقال الإدعاء العام إن ايفانز متهم بارتكاب 8 جرائم بين عامي 2002 و2013، مضيفة أن هناك 7 ضحايا مزعومين.

وقد نفى ايفانز (55 عاما) الذي ينتمي لحزب المحافظين الذي يشكل مع حزب الديمقراطيين الاحرار التحالف الحاكم في البلاد التهم الموجهة اليه.

وصرح ايفانز للصحافيين بعد توجيه التهم له، قائلاً "أطمئن الجميع في هذا الوقت بأنني سأدافع عن نفسي وسأثبت براءتي".

وختم قائلاً "أتفهم أن هذه القضية ستجلب انتباه وسائل الاعلام، إلا أنني بعد اليوم لن أدلي بأي تصريح حتى الانتهاء من هذه القضية".

وقال ايفانز إنه سيواصل القيام بدوره كعضو برلماني.

المزيد حول هذه القصة