أبوان أمريكيان يواجهان السجن المؤبد بسبب تجويع ابنتهما بالتبني وضربها حتى الموت

أم بالتبني
Image caption تبادل الأبوان الاتهامات بالمسؤولية عن موت ابنتهما بالتبني

أدين زوجان أمريكيان بتجويع ابنتهما بالتبني وضربها حتى الموت.

وجَوَّعَ لاري وكاري وليامز من ولاية واشنطن ابنتهما، هنا وليامز، وضرباها إلى أن فارقت الحياة في الساحة الخلفية لمنزلهما في مايو/أيار 2011.

كما أدينا بالاعتداء من الدرجة الأولى على طفل أصغر سنا تبنياه من إثيوبيا.

وقال محامو دفاع عن الأبوين إنهما قدما مثالا سيئا عن دور الآباء لكنهما ليسا مجرمين.

وتشير الوثائق الثبوتية لهنا بأن الأبوين الأمريكيين تبنياها في عام 2008 وكانت تبلغ من العمر حين وفاتها نحو 13 عاما.

السجن المؤبد

واتهم الأبوان بعضهما بعضا بالمسؤولية عن موتها خلال جلسات محاكمتهما، حسب صحيفة محلية.

وخلصت هيئة المحلفين إلى أن الأم مذنبة بارتكاب جريمة القتل بإساءة معاملة ابنتها والقتل غير العمد من الدرجة الأولى.

وأدين الأب بالقتل الخطأ لأن هيئة المحلفين لم تتوصل إلى قرار مشترك يدينه بجريمة القتل.

ويواجه الأبوان عقوبة السجن المؤبد بسبب التهم الموجهة إليهما.

Image caption يواجه الأبوان عقوبة السجن المؤبد

المزيد حول هذه القصة