اعتقال قس أمريكي هدد بحرق نسخ من المصحف تعادل عدد ضحايا هجمات سبتمبر

Image caption الشرطة تقول إنها نبهت جونز إلى أن هذا العمل مخالف للقانون

ألقت الشرطة الأمريكية القبض على القس المعادي للإسلام تيري جونز في ولاية فلوريدا بعد أن هدد بحرق نحو 3 آلاف نسخة من المصحف في ذكرى هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001.

وأوقفت الشرطة جونز، 61 عاما، في مدينة ميلبري الأربعاء أثناء قيادته شاحنة بها نسخ المصحف استعدادا لحرقها بعد أن وضع عليها وقود الكيروسين.

وكان القس الأمريكي قد أعلن عن خططه بحرق 2,998 نسخة من المصحف في حديقة "تامبا باي"، وهو عدد من قتلوا في تلك الهجمات منذ 12 عاما.

وأثارت تهديدات مماثلة لجونز عام 2010 في موجة احتجاجات واسعة بالعديد من الدول.

وقام أتباع القس بحرق نسخة من المصحف في 2011 بمدينة غينزفيل بولاية فلوريدا، وهو ما تسبب في احتجاجات عنيفة بمنطقة الشرق الأوسط وفي أفغانستان.

ووجهت إلى جونز ومساعده مارفين ساب تهمة نقل وقود بصورة غير قانونية، كما اتهم جونز بحمل سلاح ناري علنا، بحسب ما قالته الشرطة.

وأفاد غرادي جود، مسؤول الشرطة في مقاطعة بوك بولاية فلوريدا، أن الشرطة كانت قد قد نبهت جونز إلى أن خططه هذه مخالفة للقانون.

وقالت ستيفاني ساب، زوجة مساعد جونز، إن جماعة "انصروا أمريكا الآن" التي يتزعمها القس الأمريكي، كانت قدت أعلنت عن خطط حرق نسخ من المصحف في الذكرى السنوية لهجمات الحادي عشر من سبتمبر/ ايلول عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

المزيد حول هذه القصة