مسؤول سابق في الـ CIA ادين بخطف رجل دين مصري يطلب العفو

Image caption يقول ابو عمر إنه عذب في مصر

طلب مدير سابق لمحطة وكالة المخابرات المركزية الامريكية في مدينة ميلانو الايطالية العفو من الرئيس الايطالي، وذلك بعد ان اصدرت محكمة بحقه حكما غيابيا بالسجن لمدة تسع سنوات بتهمة خطف رجل دين مصري يدعى "ابو عمر" في عام 2003.

وكان روبرت سلدون ليدي قد اعتقل لفترة وجيزة في بنما، قام بعدها بشهرين بتوجيه رسالة الى الرئيس الايطالي جورجيو نابوليتانو اعتذر فيها لتسببه بتوتر العلاقات بين الولايات المتحدة وايطاليا.

وكانت محاكمة ليدي هي الاولى من نوعها تستهدف ممارسات المخابرات المركزية في خطف المشتبه بهم وتسفيرهم الى بلدان اخرى لاستجوابهم.

وجاء في رسالة التماس بعث بها ليدي الاربعاء الى الرئيس الايطالي "اناشدكم واناشد ايطاليا الصفح عني واصدار عفو رسمي، فلم تكن نيتي انتهاك سيادة ايطاليا، بل العكس هو الصحيح."

وكان ليدي البالغ من العمر 59 عاما قد اعتقل لفترة وجيزة في بنما في يوليو / تموز الماضي بموجب مذكرة اعتقال دولية صدرت عقب صدور الحكم الغيابي بحقه، ولكن اطلق سراحه قبل تمكن السلطات الايطالية من اتمام اجراءات تسفيره.

ويعتقد انه عاد الآن الى موطنه الولايات المتحدة الامريكية.

ويقول محامي ليدي، توم سبنسر، إنه لم يكن يعلم ان مذكرة اعتقال كانت قد صدرت بحقه.

ونقلت وكالة رويترز عن المحامي قوله "لقد ضاق بوب (ليدي) ذرعا ويريد مواجهة هذه المشكلة بشكل مباشر وحلها."

وتطرق ليدي في الرسالة التي وجهها الى الرئيس الايطالي الى قضية العقيد في القوة الجوية الامريكية جوزف رومانو، العسكري الامريكي الوحيد الذي حوكم في قضية ابو عمر، الذي حصل على عفو من الرئيس نابوليتانو مؤخرا.

وكان ليدي قد قال في وقت سابق لصحيفة لا ستامبا الايطالية "صحيح اني لم اكن ارتدي البزة العسكرية، ولكني كنت مقاتلا في الحرب على الارهاب وكنت اتمتع بحصانة."

واضاف ليدي في حديثه للصحيفة ان نشاطاته كانت موضوع تمحيص "على اعلى مستوى" وانه اخبر انها تتماشى مع القوانين الايطالية والامريكية والقانون الدولي.

وجاء في رسالة الاعتذار "اعتذر لكم بوصفكم رئيسا للجمهورية، كما اعتذر للشعب الايطالي للضرر الذي تسببت به هذه القضية للعلاقات الثنائية بين ايطاليا والولايات المتحدة."

وكان ليدي واحدا من 23 امريكي ادينوا في قضية ابو عمر.

يذكر ان ابا عمر، واسمه الحقيقي حسن مصطفى اسامة نصر، الذي كانت تعتبره الولايات المتحدة ارهابيا مشتبها، قد اختطف في احد شوارع ميلانو في فبراير / شباط 2003 واخذ الى عدد من القواعد العسكرية الامريكية في ايطاليا والمانيا قبل تسفيره الى مصر حيث يقول إنه خضع للتعذيب قبل ان يطلق سراحه.

المزيد حول هذه القصة