قضية اغتصاب دلهي: عقوبة الإعدام شنقا لأربعة مدانين

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أصدرت محكمة هندية حكما بالإعدام على أربعة أشخاص أدينوا باغتصاب طالبة في حافلة بالعاصمة دلهي، وقد أثارت القضية وقتها احتجاجات واسعة في البلاد، ودفعت الحكومة إلى تغيير القوانين المتعلقة بالاغتصاب.

فقد أدين كل من موكيش سينغ، وفيناي شارما، أكشاي ثاكور، وبافان كوبتا بجميع التهم الموجهة لهم هذا الأسبوع.

وقد تعرضت الطالبة وعمرها 23 عاما للاعتداء في حافلة في شهر ديسمبر/كانون الأول، ثم توفيت بعدها بأسبوعين.

وقال القاضي جوزيف كانا الجمعة إن الاعتداء "صدم الضمير الجمعي" في الهند، وإن المحكمة لا يمكن أن تغض الطرف عن مثل هذه الجريمة.

وقضت المحكمة بإعدام المدانين شنقا، وقد أجهش أحد المدانين، وهو فيناي شرما بالبكاء عند سماعه حكم القاضي.

وقال والد الضحية، الذي لا يذكر اسمه لأسباب قانونية، إن العائلة راضية بهذا الحكم.

وكان المحتجون طالبوا في وقت سابق بإعدام المتهمين الأربعة.

Image caption المدانون يمكنهم الطعن في الحكم

وصرخ المتهمون وهم يقتادون خارج المحكمة، تحت الحراسة: "أنقذونا.. أنقذونا".

وينفي الأربعة التهم الموجهة لهم، ويمكنهم الطعن في الحكم، لدى المحكمة العليا، كما يمكنهم أن يطلبوا العفو من الرئيس، وهي إجراءات تأخذ أعواما.

ويقول المحامون إن موكليهم المتهمين تعرضوا للتعذيب وإن بعض الاعترافات، التي تراجعوا عنها لاحقا، أخذت منهم بالقوة.

المزيد حول هذه القصة