تعيين المدير السابق لصندوق النقد الدولي ستراوس-كان مستشارا للحكومة في صربيا

Image caption ترك سراوس-كان صندوق النقد الدولي عقب اتهامات بالاعتداء جنسيا على عاملة بفندق في نيويورك

وافق المدير السابق لصندوق النقد الدولي دومينيك ستراوس-كان على أن يصبح مستشارا اقتصاديا للحكومة الصربية، بحسب ما أعلنه مسؤولون في بلغراد.

ويواجه ستراوس- كان، وهو اشتراكي فرنسي، تهما تتعلق بـ"علاقته بشبكات دعارة"، وفق ما أعلن الادعاء الفرنسي.

وكان ستراوس- كان قد ترك منصبه في صندوق النقد الدولي عقب اتهامات بالاعتداء جنسيا على عاملة بفندق في نيويورك.

وقال نائب رئيس الوزراء الصربي ألكسندر فوسيك إن ما يهم بلغراد هو خبرة ستراوس-كان، وليس حياته الشخصية.

وأشار إلى أن ستراوس-كان سيقدم استشارات لوزير المالية ورئيس الوزراء، ويساعد صربيا على إعادة جدولة ديونها.

ومن المتوقع أن يصل إلى بلغراد الأسبوع الماضي.

ويقول فوسيك: "لقد تحدثنا بالفعل معه، ولم يكن سعيدا عندما عرف ما ينتظره، لكن اقترح بالفعل بعض الحلول."

يذكر أن تهم الاعتداء التي كانت مرفوعة ضد ستراوس-كان أسقطت حاليا، وتمكن من الوصول إلى تسوية مع المرأة المرتبطة بالقضية.

وسيقوم المستشار النمساوي السابق ألفريد جوسينباور بتقديم استشارات لحكومة بلغراد، بحسب ما نقله الموقع الإخباري "B92" الصربي.

المزيد حول هذه القصة