عواصف عاتية تضرب السواحل الغربية والشرقية في المكسيك

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تعرضت شرقي المكسيك وغربيها إلى عاصفتين عاتيتين بسبب الأمطار الغزيرة المصاحبة للإعصار أنغريد.

وقامت السلطات المكسيكية بإجلاء أكثر من 5 ألاف شخص من مناطق شرقي البلاد ووسطها.

كما ضربت عاصفة استوائية اطلق عليها اسم "مانويل" السواحل الغربية المطلة على المحيط الهاديء محملة بأمطار توازي ضعفي منسوبها الشهري.

"خطر داهم"

وقال مراسل بي بي سي في المكسيك ويل غرانت إن الإعصار أنغريد يعتبر ثاني أخطر إعصار يضرب البلاد خلال موسم الأعاصير.

وأضاف غرانت إن هذا الإعصار يهدد مناطق عدة في المنطقة.

Image caption يعتبر إعصار أنغريد ثاني أكبر إعصار يضرب المكسيك خلال موسم الأعاصير

وقال مسؤول في شركة بيميكس إن الشركة تراقب أنغريد عن كثب لكنها لم تأمر بإغلاق أي من المنشات الرئيسة.

ومع ذلك قالت بيميكس في بيان إن عمليات نقل عمال النفط في المنطقة جوا وبحرا "أوقفت مؤقتا" حتى تحسن الأحوال الجوية

وقال المركز القومي الأمريكي للأعاصير إن أنغريد يعزز من قوته ويتوقع وصوله السواحل الشرقية للمكسيك في ساعة متأخرة من مساء الأحد أو في ساعة مبكرة من صباح الإثنين.

وقال المركز الأمريكي للأعاصير ومقره في ميامي بفلوريدا إن أنغريد اكتسب مزيدا من القوة والرياح المصاحبة بلغت سرعتها 175 كلم/ساعة ويتقدم باتجاه الشمال بسرعة 11 كلم/ساعة.

المزيد حول هذه القصة