عواصف عاتية تودي بحياة 19 وتشرد الآلاف في المكسيك

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قتل 19 شخصا وشرد الآلاف في المكسيك نتيجة الأعاصير والعواصف الإستوائية العاتية التي تجتاح البلاد.

ويتوقع أن يصل الإعصار إنغريد إلى ساحل خليج المكسيك الاثنين بينما تتقدم العاصفة الإستوائية مانويل من جهة المحيط الهادي.

وأدت الأحوال الجوية القاسية إلى إلغاء الاحتفالات بعيد الاستقلال في عدد من المدن المكسيكية، واضطر آلاف السكان لمغادرة منازلهم.

وتم إجلاء أكثر من ستة آلاف شخص عن منازلهم في خليج المكسيك قبل وصول الإعصار إنغريد الذي يتوقع أن يبلغ اليابسة في الساعات الأولى من يوم الإثنين.

وقد بلغت سرعة الإعصار حتى الآن 120 كم في الساعة وتسبب بوقوع أضرار خصوصا في ولايتي فيراكروز وتاموليباز.

وقد اجتاحت العاصفة الإستوائية مانويل الساحل الغربي للمحيط الهادي، وتسببت بهطول ضعف كمية الأمطار الشهرية خلال ثلاثة أيام فقط.

فيضانات أكابولكو

وقال مراسل بي بي سي في مكسيكو سيتي ويل غرانت إن الإعصار إنغريد هو ثاني أكبر إعصار في الموسم، ويضيف أنه يشكل خطرا للكثير من التجمعات السكانية في المنطقة.

ويتوقع أن يتسبب بهطول ما بين 10-25 بوصة من الأمطار، ما سيسبب حدوث فيضانات.

وكان 13 شخصا قد قتلوا في فيراكروز الأسبوع الماضي حين طمرت انزلاقات أرضية منازلهم.

وفي الناحية الأخرى من البلاد يحدث نفس الشيء في ولايات أوكساكا وغيريرو وتشيواوا.

وقد بلغ ارتفاع المياه في الأنهار في بعض أجزاء منتجع أكابولكو مترين أو أكثر.

المزيد حول هذه القصة