استمرار جهود الإغاثة في ولاية كولورادو بعد مقتل خمسة أشخاص

كولورادو
Image caption تسببت الأمطار الغزيرة على مدار عدة أيام في أضرار بالغة بالمباني والطرق

قالت سلطات ولاية كولورادو الامريكية انها امرت باخلاء بلدات زراعية واقعة على نهر ساوث بلات قبل ارتفاع متوقع في منسوب مياه الفيضانات التي أدت إلى مقتل خمسة أشخاص حتى الآن.

وتأكد بالفعل مقتل أربعة اشخاص، وقال مكتب قائد شرطة مقاطعة لاريمير في تغريدة على تويتر "سيدة عمرها 60 عاما من سيدار جروف مفقودة واعتبرت من بين الأموات."

وفقد نحو 200 شخص في شرق كولورادو على الرغم من إعلان السلطات ان بعض هؤلاء السكان ربما تقطعت بهم السبل او عزلوا في اعنف فيضانات شهدتها المنطقة منذ عشرات السنين.

ومن المتوقع هطول مزيد من الامطار الغزيرة في الوقت الذي استخدمت فيه فرق البحث والانقاذ قوارب وطائرات مروحية لانتشال السكان الذين تقطعت بهم السبل.

وبدأت الفيضانات ليل الاربعاء نتيجة عواصف شديدة غير معتادة في اواخر الصيف مما ادى الى غمر اكبر المراكز الحضرية في كولورادو بالماء من فورت كولينز قرب حدود وايومنج جنوبا عبر مقاطعات بولدر ودنفر وكولورادو سبرينجز.

وتسببت الأمطار الغزيرة على مدار أيام عدة في أضرار بالغة بالمباني والطرق.

وأعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما حال الطوارئ ووقع على إرسال مساعدات الكوارث الفيدرالية إلى مقاطعة بولدر.

Image caption استفادت فرق الإنقاذ من الهدوء النسبي في انهمار الأمطار لإجلاء الآلاف من المواطنين العالقين

واستفادت فرق الإنقاذ السبت من الهدوء النسبي في انهمار الأمطار لإجلاء الآلاف من المواطنين العالقين بسبب أسوأ فيضانات على مدار عقود.

واستخدمت شاحنات عسكرية ومروحيات في عمليات نقل المواطنين.

ويقال إن مدنا مثل جيمس تاون وليونز ولونغمونت تحولت إلى جزر من جراء الفيضانات.

وأقامت السلطات حواجز على الطرق لتجنيب الفارين بسياراتهم سلوك الطرق التي غمرتها المياه.

وأفادت صحيفة "ديلي كاميرا" المحلية أن نحو أربعة آلاف شخص أنذروا بضرورة الانتقال إلى مناطق أكثر ارتفاعا.

المزيد حول هذه القصة