أوباما يقول إنه تبادل رسائل مباشرة مع روحاني

 باراك أوباما
Image caption أوباما: إن السلطات الإيرانية تفهم إن "المسألة النووية أكبر بكثير بالنسبة إلينا من مسألة الأسلحة الكيماوية".

كشف الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن أنه تبادل رسائل مع الرئيس الإيراني الجديد حسن روحاني.

وقال أوباما في مقابلة مع شبكة أيه بي سي التلفزيونية الأمريكية إن السلطات الإيرانية تفهم إن "المسألة النووية أكبر بكثير بالنسبة إلينا من مسألة الأسلحة الكيماوية".

وحرص أوباما على التمييز بين موقف الولايات المتحدة إزاء قضية الأسلحة الكيماوية السورية وموقفها من البرنامج النووي الإيراني، مشيرا إلى أن تمهل الولايات المتحدة في شن ضربات على سوريا لا يؤثر على التحذيرات باستخدام القوة لمنع ايران من تصنيع أسلحة نووية.

وقال أوباما "أحسب أن الإيرانيين يعرفون أن عليهم أن لايستخلصوا درسا بأننا إن لم نهاجم(سوريا) فبالتالي لن نهاجم إيران"، مؤكدا على أن العبرة المستخلصة من أزمة الأسلحة الكيماوية السورية هي امكانية الحل الدبلوماسي لهذه المسائل.

وقال أوباما ردا على سؤال عما إذا كان إتصل بالرئيس الإيراني الجديد " لقد فعلت، وهو أيضا إتصل بي، لقد تواصلنا مباشرة". مشيرا إلى إنهما تبادلا الرسائل.

وأكد أوباما على أن "التهديد الذي تواجهه إسرائيل جراء إيران نووية، أقرب بكثير إلى صلب مصالحنا" مشددا على أن "التسابق على الأسلحة النووية في المنطقة من شأنه زعزعة الاستقرار فيها بشكل كبير".

ورفض الرئيس أوباما اتهامات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للمعارضة السورية المسلحة بالمسؤولية عن الهجوم بالغاز السام قرب العاصمة السورية دمشق، لكنه رحب في الوقت نفسه بالجهود الدبلوماسية التي يبذلها الرئيس الروسي.

وكانت الولايات المتحدة أبدت استعدادها للتجاوب مع إيران إذا اختارت الحكومة الجديدة في طهران "الانخراط بجدية" مع المجتمع الدولي، واصفة، على لسان المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني، تنصيب روحاني بأنه "يقدم فرصة لإيران للتحرك سريعا لتبديد مخاوف المجتمع الدولي العميقة بشأن برنامج إيران النووي".

المزيد حول هذه القصة