قوات خاصة نمساوية تداهم منزل شخص متهم بقتل 3 رجال شرطة

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

عثرت الشرطة النمساوية على جثة رجل متهم بقتل ثلاثة من رجال الشرطة ورجل إسعاف، بعد أن داهمت قوات خاصة منزله.

وقد اكتشفت الجثة المتفحمة في المنزل الريفي حيث كان يقيم بالقرب من مدينة "ميلك".

ووصف وزير الداخلية النمساوي الحادث بأنه غير مسبوق في تاريخ الشرطة النمساوية.

وفتشت القوات الخاصة المنزل بدقة، حيث كان يعتقد أن المشتبه البالغ من العمر 55 عاما مسلح.

وبدأ الحادث حين حاول رجال شرطة اعتقال المشتبه به بتهمة الصيد غير المشروع.

وحاولت الشرطة إيقاف سيارته لكنه أطلق النار عليهم، بعد أن سقط في حفرة، وأدى ذلك إلى جرح رجل شرطة، مات متأثرا بجراحه في وقت لاحق.

وأطلق المتهم النار على ممرض كان يحاول إسعاف رجل الشرطة، وارداه قتيلا، ثم لاذ بالفرار بعد أن قتل رجل شرطة وأخذ معه رجل شرطة آخر كرهينة.

واستولى المتهم على سيارة الشرطة وقادها باتجاه بيته الريفي وفيها الشرطي المحتجز.

واكتشف مسؤولون جثة الشرطي الثالث في وقت لاحق في المزرعة، وقامت قوات خاصة على إثر ذلك بحصار المنطقة.

وشارك في العملية حوالي مئة رجل من القوات الخاصة، مستخدمين المدرعات، وداهموا المنزل، بعد أن تعرضوا لإطلاق نار منه.

وتفيد التقارير أن المتهم أضرم النار بنفسه، لكن لم يتم تأكيد هذا الافتراض.

المزيد حول هذه القصة