رئيسة البرازيل تلغي زيارة للولايات المتحدة

Image caption اغضبت الادعاءات الرئيسة روسيف

الغت الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف زيارة مقررة للولايات المتحدة احتجاجا على ما يقال عن قيام الاجهزة الامريكية بالتجسس عليها.

وتتهم وكالة الامن القومي الامريكية باعتراض المراسلات الالكترونية العائدة للرئيسة روسيف ومساعديها اضافة الى شركة النفط الوطنية البرازيلية بتروبراس.

ووردت هذه المعلومات في وثائق سربها الموظف السابق في الوكالة ادوارد سنودن.

وكان الرئيس الامريكي باراك اوباما قد وعد بالتحقيق في الموضوع.

واجرى الرئيس الامريكي مكالمة هاتفية مع الرئيسة البرازيلية يوم امس الاثنين طلب فيها منها المضي قدما في الزيارة، حسبما نقل عن مكتب الرئيسة روسيف.

وكان من المفروض ان تكون هذه الزيارة - التي كان مقررا لها ان تبدا في الثالث والعشرين من الشهر المقبل - الاولى من نوعها منذ عام 1995.