حكم بسجن بريطاني 27 عاما في أمريكا بتهمة التخطيط لأكل طفل

Image caption أقر بورتواي بالتخطيط للخطف وبحيازة وتوزيع صور اباحية لأطفال

حكم بالسجن 27 عاما على بريطاني مقيم في الولايات المتحدة للتخطيط لاختطاف واغتصاب وقتل واكل طفل.

وقالت السلطات الامريكية العام الماضي إن بيت جيفري بورتواي في ماساتشوستس كان مجهزا بقفص فولاذي وبنعش صنعه بنفسه.

وأمضى البريطاني البالغ 40 عاما شهورا في نقاش الخطف والقتل على الانترنت مع امريكي يدعى مايكل ارنيت.

وأقر بورتواي بالتخطيط للخطف وبحيازة وتوزيع صور اباحية لأطفال.

ويوم الثلاثاء حكم عليه بالسجن 26 عاما وثمانية اشهر.

ويتوجب على بورتواي قضاء ما بين 216 شهرا و327 شهرا بالسجن في الولايات المتحدة قبل ترحيله الى بريطانيا.

سجن تحت الارض

وقالت الشرطة إن بورتواي استخدم برامج مثل سكايب للتواصل مع ارنيت على مدى عدة أشهر، وطلب منه المساعدة في عملية الاختطاف.

وقالت الشرطة إن تسجيلات المحادثات اوضحت إن الرجلين تحدثا عن أطفال حقيقين، بالصور والأسماء، زعم ارنيت أنه يعرفهم ويمكنه الوصول إليهم.

ووفقا لوثائق المحكمة الامريكية، فإن بورتواي طلب من عدة اشخاص بما في ذلك أرنيت مساعدته في الحصول على طفل.

وتعتقد الشرطة أنه بدأ الاستفسار للوصول إلى طفل منذ عام 2010 على الاقل وقيل له إن أرنيت سبق له مساعدة آخرين في طلبات شبيهة ولديه "خبرة" في اختطاف الاطفال والاعتداء عليهم جنسيا.

وفي غارة العام الماضي، عثر ضباط فدراليون على باب موصد اسفل منزل بورتواي يؤدي الى باب ثاني يقود الى سجن تحت الارض.

وتحفظت الشرطة على عدة اجهزة كمبيوتر وعدة أجهزة رقمية تحتوي على ما بحوزة بورتواي من مواد إباحية.

وأدى فحص الطب الشرعي للمواد المتحفظ عليها للعثور على 4500 مادة اباحية للأطفال يتم الاتجار بها عبر الانترنت، بما في ذلك صور ومواد فيديو مسجلة تصور أطفالا موتى وأكل لحوم بشر.

وكان في حوزة بورتواي، الذي ولد في اسبانيا، أكثر من 20 الف صورة ومادة مسجلة لاطفال يتم الاعتداء عليهم جنسيا.