هجوم بحرية واشنطن: المهاجم " عولج من مشكلات عقلية"

Image caption قتلت الشرطة اليكسيس خلال الهجوم

أفادت وسائل الإعلام الأمريكية أن آرون أليكسيس العريف السابق في البحرية الامريكية، والذي قتل 12 شخصا واصاب 8 آخرين تلقى من قبل علاجا لأعراض تتعلق بالصحة العقلية من قبل.

فقد كان أليكسيس يعالج من اضطرابات النوم والبارانويا أو جنون العظمة ومن سماعه أصوات غير موجودة، حسبما أفادت وكالة الأسوشيتد برس للأنباء.

وكان أليكسيس قد اطلق الرصاص الاثنين في قاعدة تابعة للبحرية الامريكية بالعاصمة واشنطن فقتل 12 شخصا على الاقل في حادث هز العاصمة الأمريكية.

وكان أليكسيس قد تعاقد قبل الاثنين مع المحطة البحرية للعمل كفني هناك.

وقد قتل أليكسيس من قبل قوات الشرطة خلال الهجوم.

واستمرت حالة الحداد والاحساس بالصدمة يسيطران على واشنطن الثلاثاء.

ووضع وزير الدفاع الأمريكي تشاك هيغل إكليلا من الزهور على النصب التذكاري للبحرية الامريكية تكريما للضحايا الذين سقطوا.

ونكس العلم فوق البيت الأبيض، حيث ألقى الرئيس باراك أوباما كلمة، بعد ساعات من الحادث، نعى فيها ضحايا "حادث إطلاق نار جماعي آخر" في البلاد.

وادان اوباما الحادث الذي وصفه "بالجبان"، وتعهد بالاقتصاص من المسؤولين عنه.

وتم تأجيل موعد لمباراة بيبسبول لفريق واشنطن ناشينونال، والتي كانت مقررة أصلا مساء الاثنين إلى عصر الثلاثاء.

ولم يعرف بعد دافع الهجوم.

وتراوحت أعمار الضحايا بين 46 و73 سنة حيث بدأت تتكشف تفاصيل عن هوياتهم وحياتهم.

وبدأ اطلاق النيران في الساعة 8:20 بالتوقيت المحلي (12:20 بتوقيت غرينتش) الاثنين عندما شق مسلح طريقه إلى مبنى رقم 197 ذي الحراسة الشديدة، وهو مقر نظم القيادة البحرية الذي يقوم بصيانة وأنشاء السفن والغواصات للبحرية الأمريكية.

وكموظف متعاقد في قسم التكنولوجيا، يبدو أن أليكسيس كان معه بطاقة تمكنه من الدخول إلى المبنى- رغم أن ارتكب عددا المخالفات القانونية من قبل وتم تسريحه من البحرية حيث لم يكن فوق مستوى الشبهات، حسبما ذكرت السلطات.

وقال عمدة واشنطن العاصمة فنسنت جراي لمحطة سي إن إن "إنه حقا من الصعب أن نصدق أن شخصا له مثل هذا السجل يمكن ان يحصل ........ على أوراق اعتماد تمكنه من دخول القاعدة"

وقال شهود عيان إن المسلح أطلق وابلا من الرصاص في أحد الممرات ومن شرفة بالأعلى باتجاه عمال في الأسفل في القاعدة المحصنة جيدا.

وبحسب الشهود فقد كان مسلحا ببندقية نصف أوتوماتيكية من طراز أيه آر 15 بالإضافة إلى مسدس أخذه من ضابط شرطة في موقع الحادث.

وكانت الشرطة تبحث مبدئيا عن مشتبهين آخرين في الحادث إلا أنه بعد البحث المكثف خلصت الشرطة إلى ان الفاعل شخص مسلح واحد فقط هو أليكسيس.

يذكر ان نحو ثلاثة آلاف موظفا يعملون في المحطة المسؤولة عن عقود تزويد البحرية بالسفن والمعدات.

كما يضم الموقع نزلا يستخدمه قائد القوة البحرية للسكن.

وتقول البحرية إن الموقع المسمى "حوض واشنطن البحري" هو اقدم موقع تابع للبحرية الامريكية على الاطلاق إذ افتتح اوائل القرن التاسع عشر.

المزيد حول هذه القصة