تشابك بالأيادي بين نواب البرلمان في نيجيريا

Image caption انتخابات الرئاسة سبب الخلاف

اشتبك نواب في البرلمان بنيجيريا بينهم بسبب محاولة منشقين عن حزب بي دي بي الحاكم مخاطبة مجلس.

فقد حاول النواب الموالون للرئيس، غودلاك جوناثان، من المنشقين من الكلام بالصراخ والتشويش، مما أدى إلى اشتباكات بين الطرفين.

فالجناح الجديد في الحزب لا يريد الرئيس، غودلاك جوناثان، أن يترشح لفترة جديدة في عام 2015.

ولم يعلن الرئيس رغبته في الترشح رسميا، ولكن حلفاء له، بينهم زوجته، شرعوا في تنظيم حملات لدعم ترشحه.

وقال مراسل بي بي سي، إبراهيم عيسى، إنه شاهد نائبا يمزق قميص نائب آخر في عراك داخل مجلس النواب، بالعاصمة أبوجا.

واستمر العراك بين النواب 10 دقائق.

وأظهرت صور بثها التلفزيون تدفع زميلا لها. وظهر نائب آخر وهو يحمل كرسيا ويهم بضرب زميل له، حسب ما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية.

وكان حزب بي دي ب فاز بجميع الانتخابات في نيجريا، منذ نهاية الحكم العسكري في 1999، وعليه فإن مرشح الحزب سيكون صاحب الحظ الأوفر في الفوز بالرئاسة.

وأصبح غودلاك جوناثان رئيسا في 2010 عقب وفاة الرئيس باعتباره نائبا له.

وفاز برئاسة حزب بي دي بي عام 2011 في انتخابات يشكك معارضوه في نزاهتها.

المزيد حول هذه القصة