ماكين يوجه انتقادات لاذعة لبوتين في مقال نشره موقع "برافدا" الروسي

Image caption اتهم ماكين بوتين بدعم "الفساد والقمع"

وجه السيناتور الأمريكي جون ماكين انتقادات لاذعة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، متهما إياه بدعم "الطغاة والفساد والقمع".

وجاء مقال ماكين، الذي نشره الموقع الروسي الإليكتروني "برافدا"، ردا على مقال كتبه بوتين في صحيفة "نيويورك تايمز" حذر فيه من أن أي ضربة أمريكية ضد دمشق قد تسفر عن ضحايا بين صفوف المدنيين وتفاقم الصراع السوري.

وقال ماكين، وهو سيناتور جمهوري عن ولاية أريزونا، إن بوتين أضر بسمعة روسيا.

وانتقد في مقاله، الذي حمل عنوان "الروس يستحقون أفضل من بوتين"، الحكومة الروسية لـ"فرضها الرقابة وممارسة القمع".

واتهم ماكين الكرملين بمعاقبة المعارضين وتزوير الانتخابات وفرض رقابة على وسائل الإعلام وتشويه خصومه السياسيين.

وكانت "برافدا" الصحيفة الناطقة باسم الحزب الشيوعي إبان حقبة الاتحاد السوفيتي قبل أن يتراجع في انتشارها وتقتصر بدرجة كبيرة على الموقع الإليكتروني.

"أعمال وحشية"

وقال السيناتور الأمريكي إن الرئيس الروسي يقوض من سمعة بلاده من خلال دعم الحكومة السورية في مواجهة غضب الغرب من استخدامها المحتمل لأسلحة كيمياوية.

وكتب ماكين قائلا: "كيف عزز من مكانة روسيا الدولية؟...من خلال دعم نظام سوري يقتل عشرات الآلاف من مواطنيه للبقاء في القوة ومن خلال منع الأمم المتحدة من إدانة أعماله الوحشية."

وأضاف: "هو لا يعزز من سمعة روسيا الدولية، بل يقضي عليها، فقد جعل منها صديقا للطغاة وعدوا للمضطهدين."

ويعتبر مقال ماكين ردا على مقال رأي نشره بوتين في صحيفة نيويورك تايمز في 11 سبتمبر/أيلول انتقد خلاله الرئيس الروسي واشنطن لدعمها توجيه ضربة عسكرية لسوريا.

وكتب بوتين في مقاله أن أي ضربة أمريكية "ستفضي إلى المزيد من الضحايا الأبرياء وتفاقم الوضع، وربما انتشار الصراع خارج الحدود السورية."

المزيد حول هذه القصة