ألمانيا بالأرقام: قوة اقتصادية ومركز جذب للمهاجرين

تعتبر ألمانيا أكبر اقتصاد في أوروبا على الإطلاق وسمح لها ذلك بأن تساهم في تمويل خطط الإنقاذ المالية لعدد من الدول المجاورة وأعضاء منطقة اليورو. ويساهم تعداد السكان في ألمانيا في قوة اقتصادها حيث تعتبر أكبر البلدان الأوروبية من ناحية القوة البشرية.

كما تمتلك ألمانيا أقوى قطاع تصديري في أوروبا وأقل معدل للبطالة بين الدول الكبرى في أوروبا.

ينعكس ذلك في أن ألمانيا أصبحت أكثر الدول في أوروبا جذبا للمهاجرين الراغبين في العمل حيث تزايدت أعداد المهاجرين القادمين إليها خلال الأعوام الأخيرة. وتعدى عدد المهاجرين مليون شخص خلال العام 2012 وهو أعلى معدل للهجرة في البلاد منذ 1995.

ويأتي أغلب المهاجرين من دول إشتراكية سابقة أو دول أوروبية تعاني من أزمات مالية مثل إسبانيا وإيطاليا واليونان.

ورغم ذلك تعاني ألمانيا من التفاوت الكبير في الرواتب خاصة بين سكان الشطرين الغربي والشرقي حتى بعد مرور 22 عاما على توحيدهما.