مقتل 25 شخصا على الأقل جراء اعصار يوساغي في الصين

Image caption رجل يحاول العودة إلى سيارته بينما خلال الاعصار في هونغ كونغ

اجتاح اعصار يوساغي القوي هونغ كونغ وساحل جنوب الصين مما اسفر عن مقتل ما لا يقل عن 25 شخصا في الأراضي الصينية، كما أدى إلى قطع خطوط الكهرباء والتسبب في فيضانات ورياح عاتية.

وبدأ الاعصار يوساغي في اجتياح هونج كونج، المركز المالي الأسيوي، في ساعة متأخرة من مساء أمس الاحد.

وعلى الرغم من ذلك فقد نجت هونغ كونغ من أسوأ عاصفة.

Image caption بغلت سرعة الرياح 180 كيلو مترا

وقال خبراء الارصاد الجوية إن العاصفة قد هدأت وهي تتقدم في جنوبي الصين لكن السوق المالي في هونغ كونغ أغلق جزئيا الاثنين.

وبلغت سرعة الرياح 180 كيلو مترا في بعض المناطق حيث أدت إلى قطع الأشجار والاطاحة بالسيارات بعيدا عن الطريق حيث غرق ركابها أو اصيبوا جراء تحطيمها.

واثرت الإعصار في حياة 3.5 مليون شخص في الأراضي الصينية. وتعطلت حركة القطارات من مقاطعة قوانغتشو إلى بكين كما الغيت مئات الرحلات الجوية. .

ونقل أكثر من 80 ألف شخص إلى مناطق آمنة في إقليم فوجيان كما أن السلطات الصينية في غوانغ دونغ طلبت من 44 ألف قارب صيد العودة إلى موانئها.

وتعني كلمة يوساغي في اللغة اليابانية "الأرنب".

وكان إعصار يوساغي وهو في طريقه إلى هونغ كونغ وجنوب الصين قد تسبب في إجلاء أكثر من 3000 شخص في جنوب تايوان.

وأصاب الإعصار الجزر الواقعة في أقصى شمالي الفلبين إذ تسبب في قطع الاتصالات والكهرباء كما أدى إلى انهيار التربة.

ويُذكر أن الأعاصير مألوفة خلال فصل الصيف في أجزاء من شرقي آسيا حيث يؤدي الهواء المشبع بالرطوبة وظروف الضغط المنخفضة إلى تكون الأعاصير المدارية.

المزيد حول هذه القصة