القوات الكينية "تنهي" حصار مركز تسوق وستغيت

القوات الكينية
Image caption وزارة الداخلية الكينية تؤكد مقتل 3 جنود متأثرين بجراحهم

اعلن الرئيس الكيني اوهورو كينياتا بأن الحصار الذي اعقب هجوم مسلحين على مركز تسوق وستغيت في العاصمة نيروبي قد انتهى، واصفا الخسائر بأنها "هائلة."

وقال الرئيس الكيني في كلمة القاها عبر شاشات التلفزيون إن القوات الكينية قتلت خمسة مهاجمين، والقت القبض عاى 11 مشتبها بهم.

واضاف "لقد أخزت كينيا الاعداء ودحرتهم"، ولكنه اعترف بأن "خسائرنا كانت هائلة" مؤكدا ان 61 مدنيا وستة عسكريين قتلوا في الهجوم وتوابعه.

واعلن الرئيس الكيني الحداد العام في البلاد لمدة ثلاثة ايام.

وقال إن عددا من الجثث ما زالت عالقة تحت حطام الاجزاء التي انهارت من المبنى وان عملية انتشال هذه الجثث جارية على قدم وساق.

وما زال 62 مصابا يرقدون في المستشفيات، بينما يخضع العديدون للعلاج من الصدمة التي اصيبوا بها.

وقال الرئيس الكيني في كلمته "أعدكم بأننا سنحاسب كل من كان مسؤولا عن الدمار والموت والالم والخسارة والمعاناة التي حلت بنا كأسرة وطنية."

وتعهد "بأن يحال هؤلاء الجبناء والذين يدعمونهم الى العدال اينما كانوا."

وكانت القوات الكينية قد بدأت الاثنين عملية اقتحام المركز لتخليص الرهائن والقبض على المسلحين الذين هاجموا المركز السبت الماضي.

وأعلنت حركة الشباب الصومالية مسؤوليتها عن الهجوم على المركز.

واستنكر مجلس المسلمين الأعلى في كينيا الثلاثاء الهجوم ووصفه بأنه يخالف تعاليم الإسلام.

المزيد حول هذه القصة