حركة الشباب: مسلحونا ثابتون في مواقعهم في ويستغيت

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قالت حركة الشباب الصومالية إن مسلحيها مازالوا "ثابتين" داخل مركز ويستغيت التجاري في العاصمة الكينية نيروبي.

وقالت الحركة في تغريدة على حساب جديد لها على توتير إن الرهائن "مازالوا على قيد الحياة".

وتأتي تصريحات الحركة المتشددة بينما تستمر أزمة احتجاز الرهائن في المركز لليوم الرابع على التوالي، بينما تواصل القوات الكينية لليوم الثاني محاولة السيطرة على المركز والقضاء على المسلحين داخله.

وقالت حركة الشباب في التغريدة "هناك عدد لا يحصى من الجثث لايزال منتشرا داخل المركز".

وتضيف "مازال المجاهدون ثابتين في مواقعهم في ويستغيت".

كما تؤكد أن الرهائن يتملكهم القلق البالغ.

وكانت قوات الأمن الكينية قد قالت في وقت سابق إنها تمشط المركز بهدف تأمينه.

وسمعت صباح الثلاثاء أصوات تفجير وإطلاق رصاص داخل المركز الذي كانت حركة الشباب قد أعلنت الهجوم عليه واحتجاز عدد من الأشخاص داخله.

وكانت وزارة الداخلية الكينية قد أعلنت السيطرة الكاملة على المركز، الذي يملكه رجل أعمال إسرائيلي.

دعم بريطاني

Image caption الحكومة الكينية تقول إن قواتها سيطرت على كل طوابق المركز المحاصر منذ أربعة أيام

وقالت شبكة سيتزين التليفزيونية الكينية إن القوات الكينية قتلت ستة من المسلحين في المركز.

غير أن الشبكة لم تحدد مصدر هذه المعلومة.

وكان مسؤولون كينيون قد قالوا في وقت سابق إن ما بين 10 إلى 15 مسلحا مازالوا في المركز. وأكدوا مقتل ثلاثة منهم.

ورفضت الحكومة البريطانية التعليق على تصريحات أشارت فيها وزيرة الخارجية الكينية إلى ضلوع سيدة بريطانية وثلاثة أمريكيين في الهجوم على مركز ويستغيت.

وقال متحدث باسم الخارجية البريطانية" نحن على اتصال نشط للغاية مع السلطات الكينية وندعم تحقيقها في الهجوم".

وأضاف" سوف تبذل المملكة المتحدة كل ما بوسعها لمساعدة الكينيين على جلب كل شخص مسؤول عن هذا الهجوم البربري إلى العدالة".

المزيد حول هذه القصة