هجوم نيروبي: خبراء أجانب يشاركون في التحقيق الجنائي في عملية وستغيت

Image caption أعلنت كينيا الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام على الضحايا الذين سقطوا في الهجوم على وستغيت

يشارك خبراء في الطب الجنائي من بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية والمانيا وكندا والشرطة الجنائية الدولية (الانتربول) مع الفريق الكيني في التحقيق في الهجوم الذي استهدف مجمع وستغيت التجاري في كينيا.

وقال وزير الداخلية الكيني جوزيف أولي لنكو إن "الخبراء في الطب الجنائي يجمعون عينات من الحمض النووي والبصمات من المجمع التجاري".

وأكد لنكو في مقابلة صحفية في نيروبي مقتل 5 من حركة الشباب الصومالية، مشيراً إلى أنه لا يتوقع ارتفاع عدد القتلى بل العثور على جثث أخرى لمهاجمين قتلوا في العملية.

وأردف "انتقلنا إلى المرحلة التالية"، موضحاً أن عملية جمع الأدلة الجنائية سيستغرق حوالي 7 أيام.

وأضاف لنكو أن العديد من الجثث مدفونة تحت ركام الطوابق الثلاث التي إنهارت، موضحاً إن العمل جار حالياً للتعرف على هوية هذه الجثث بما فيهم سيدة".

ورفض وزير الداخلية الكيني التعليق على إمكانية مشاركة أجانب في الهجوم على المجمع التجاري، مشيراً إلى اعتقال 10 أشخاص لهم علاقة بعملية وستغيت.

حداد وطني

وأعلنت كينيا الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام على الضحايا الذين سقطوا في الهجوم على وستغيت والذي كان محاصرا من قبل مسلحين اسلاميين على مدى اربعة أيام. كما نكست الأعلام في جميع أرجاء البلاد.

وما زالت كينيا تشييع قتلاها الـ 67 الذين سقطوا خلال العملية التي تبنتها حركة الشباب المجاهدين الصومالية.

وكانت القوات الكينية قد بدأت الاثنين عملية اقتحام المركز لتحرير الرهائن والقبض على المسلحين الذين هاجموا المركز السبت الماضي.

واستنكر مجلس المسلمين الأعلى في كينيا الثلاثاء الهجوم ووصفه بأنه يخالف تعاليم الإسلام.

المزيد حول هذه القصة