وزير الخارجية الأمريكي يبحث مع نظيره الإيراني برنامج طهران النووي

Image caption وصف ظريف المحادثات بأنها "بناءة"

أجرى وزير الخارجية الأميركي جون كيري مباحثات مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف بشأن برنامج طهران النووي.

وشارك في المباحثات، التي عقدت بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، دبلوماسيون رفيعو المستوى من كل من الصين وروسيا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا.

ويعد هذا أول لقاء يجمع بين مسؤولين بارزين من الولايات المتحدة وإيران منذ ستة أعوام، على الأقل.

وجرى الاتفاق على استئناف المباحثات بشأن الملف النووي الإيراني في جنيف بدءا من 15 أكتوبر/تشرين الأول.

وقد رحب كيري في ختام اللقاء بالتغير الذي طرأ على الخطاب الايراني .

ووصف ظريف المحادثات بأنها "بناءة".

وقال الوزير الإيراني: "أشعر بالرضا عن هذه الخطوة الأولى، والآن علينا أن نرى ما إذا كان كلامنا الإيجابي ستصحبه إجراءات جادة كي يتسنى لنا التحرك للأمام."

ويشك الغرب بأن إيران تسعى لإنتاج أسلحة نووية، وهو ما تنفيه إيران بشدة.

وأكد ظريف على أن برنامج إيران النووي "سلمي"، وتعهد بإثبات ذلك للمجتمع الدولي.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قد دعا إلى "عالم خال من الأسلحة النووية"، وذلك بعد ساعات من تصريحه أن إيران ترغب بالتوصل إلى تسوية بخصوص برنامجها النووي خلال 3 إلى 6 أشهر.

وتتفاوض إيران حول برنامجها النووي منذ عام 2006 مع الدول الخمس الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن وألمانيا.

المزيد حول هذه القصة