الائتلاف الحاكم في النمسا يفوز بصعوبة بالانتخابات البرلمانية

Image caption فيردر فايمان المستشار النمساوي

أظهرت النتائج الأولية في الانتخابات في النمسا حصول الائتلاف الحاكم على أصوات تكفي لتأمين فترة إضافية له في الحكم.

وحصل الحزب الاشتراكي الديمقراطي على أكثر من 27% من عدد مقاعد البرلمان بينما تمكن حزب الشعب المحافظ الشريك الثاني في الائتلاف الحاكم من الحصول على نحو 24% من المقاعد.

وتعد هذه النسبة من المقاعد كافية لبقاء التحالف الحاكم في النمسا في سدة الحكم لخمسة أعوام أخرى.

وبالنسبة للحزبين النمساويين الكبيرين تدل هذه النتيجة على تراجع لشعبيتهما في حين أن النمسا كانت أفضل مقاومة للأزمة الاقتصادية والمالية بين الدول الاوروبية الأخرى.

وفي عام 2008 حصل الحزب الاشتراكي الديموقراطي على أكثر من 29% من الاصوات بينما أمن حزب الشعب المحافظ أكثر من 25%.

كما أظهرت النتائج الأولية أيضا أن نسبة المشاركة في التصويت وصلت إلى 66% من إجمالي عدد المقيدين في الجداول الانتخابية وهي نسبة تقل عن الانتخابات السابقة عام 2008.

وتمكنت قائمة الملياردير النمساوي الكندي المعارض للوحدة الأوروبية فرانك ستروناخ من دخول البرلمان بحصولها على 5,5% فقط وهي النتيجة التي جاءت مخيبة لأمال هذا الوافد الجديد على الساحة السياسية.

وكانت استطلاعات الرأي قد أظهرت قبل ستة أشهر فقط أن قائمة ستروناخ قد تحصل على 12% من مقاعد البرلمان.

ويبدو أن هذا التصويت جاء بمثابة عقاب لستروناخ على أدائه غير المقنع في المناظرات التلفزيونية حيث بدا ضعيف الحجه.

المزيد حول هذه القصة