الكلية التي قتل فيها العشرات في نيجيريا لم تحظ بأي حماية

Image caption قتل في الهجوم نحو 50 طالبا

قالت السلطات النيجيرية إن كلية الزراعة التي قتل فيها 50 طالبا رميا بالرصاص اثناء نومهم في ولاية يوبي الاحد لم تتخذ فيها اجراءات أمنية.

وقال عبد الله بيغو المستشار الخاص لحكومة ولاية يوبي لبي بي سي إنهم سيعملون مع السلطات العسكرية لزيادة الاجراءات الامنية وإنهم لن يغلقوا أي كليات أخرى.

وقال بيغو إن إغلاق المدارس والكليات هو ما يريده "الإرهابيون"، كما وصفهم.

وكثفت جماعة بوكو حرام، التي تسعى لإقامة دولة إسلامية في نيجيريا، من هجماتها على المدنيين في الأشهر الأخيرة ردا على هجوم عسكري حكومي.

وأصبحت بوكو حرام، التي تربطها صلات بتنظيم القاعدة، أكبر تهديد أمني في نيجيريا ثاني أكبر اقتصاد في إفريقيا.

حريق

وتفاوتت الشهادات حول اعداد الضحايا، لكن أحد السياسيين المحليين أكد لبي بي سي أن عدد القتلى يصل إلى نحو 50 ، نقلت جثثهم إلى المستشفى الرئيس في داماتورو عاصمة يوبي وأغلبهم من الشبان الذين يعتقد أنهم طلبة بالكلية.

وأضرم المسلحون النار في الفصول الدراسية، بحسب المتحدث العسكري لولاية يوبي.

ونقلت الجثث من الكلية الواقعة في منطقة جوجبا الريفية على بعد نحو 50 كيلومترا جنوبي داماتورو.

وكان متشددو بوكو حرام استهدفوا عددا من المدارس في الأشهر الأخيرة بينها غارة قتلت 27 طالبا ومعلمة في مدرسة في بلدة بوتيسكوم الواقعة على بعد نحو 48 كيلومترا عن موقع هجوم يوم الأحد.

وتنظر جماعة بوكو حرام للمدارس على أنها رمز للثقافة الغربية.

المزيد حول هذه القصة