زعيم حزب "الفجر الذهبي" اليوناني يمثل أمام المحكمة

Image caption هذه هي المرة الأولى التي يعتقل فيها زعيم حزب سياسي في اليونان منذ عام 1974

يمثل زعيم حزب "الفجر الذهبي" اليوناني الذي ينتمي إلى اليمن المتطرف نيكولاوس ميهالولياكوس أمام المحكمة ليدفع ببرائته بتهمة تنظيم منظمة إجرامية.

ويعتبر ميهالولياكوس واحداً من ضمن 6 برلمانينن اعتقلوا خلال عطلة نهاية الأسبوع خلال عملية غير متوقعة شنتها الشرطة ضد حزبهم.

وتأتي حملة الاعتقالات بعد غضب شعبي من مقتل موسيقي مناهض للعنصرية في 18 سبتمبر/أيلول الماضي يدعى بافلوس فيساس.

وقال شخص اعتقل بسبب طعن الموسيقي إنه من مؤيدي حزب الفجر الذهبي لكن الحزب نفى بشدة أي صلة له بهذا الشخص.

وأثار مقتل فايساس (35 عاما) سلسلة من المظاهرات والانتقادات من جانب اليساريين الذين يقولون إن الحكومة تفرط في التساهل مع الحزب.

جرائم قتل

وكان قد مثل أربعة من أعضاء البرلمان اليوناني المنتمين لحزب الفجر الذهبي المتطرف أمام محكمة في العاصمة أثينا بتهم عدة من بينها الانتماء لتنظيم لجماعة إجرامية والتورط في جرائم قتل علاوة على غسيل الأموال.

وقال ممثل إدعاء بارز في اليونان إن القواعد التي يُنظم على أساسها حزب الفجر الذهبي اليميني المتطرف مماثلة لتلك التي قام عليها الحزب النازي في ألمانيا قبل الحرب العالمية الثانية.

وأشار ممثل الادعاء في تقرير إلى أن الحزب يمتلك هيكلا تنظيميا قويا وكذلك زعيما يتسم بالقوة.

وجاء اعتقال النواب بعد خطوة مشابهة بحق زعيم الحزب نفسه ونائبه حيث ينتظر أن يمثلا أمام المحكمة يوم الأربعاء أو الخميس كحد أقصى.

وهذه هي المرة الأولى التي يعتقل فيها زعيم حزب سياسي في اليونان منذ استعادة الديمقراطية في البلاد عام 1974.

المزيد حول هذه القصة