رئيسة الأرجنتين كريستينا فرنانديز تخضع لجراحة في المخ

Image caption يعتبر تشخيص كيرشنر صدمة لها حيث يأتي في خضم الانتخابات البرلمانية

ستخضع رئيسة الأرجنتين كريستينا فرنانديز دي كيرشنر الثلاثاء لعملية جراحية لإزالة تجمعاً دموياً في المخ وذلك بحسب الأطباء.

وطالب الأطباء كيرشنر (60 عاماً) بالراحة لمدة شهر كامل بعد اكتشافهم التكتل الدموي في مخها خلال قيامها بفحوصات لتحري سبب شكواها المستمر من الصداع.

ويعتبر تشخيص كيرشنر صدمة لها حيث يأتي في خضم الانتخابات البرلمانية. فمن المقرر أن يتم انتخاب نصف أعضاء مجلس النواب وثلث مجلس الشيوخ في السابع والعشرين من الشهر الجاري

ووفقا لبيان الطبيب الذي صدر عن الناطق الرسمي الحكومي الفريدو سوكيمارو فإن نتائج الفحوصات التي خضعت لها كوشنير في آب/اغسطس الماضي، كشفت أنها تعاني من تجمعاً دموياً في المخ، جراء تعرضها لإصابة في رأسها.

وأفادت المستشفى التي تتلقى فيها كوشنير العلاج أنها "تعاني من فقدان مؤقت في قوة يدها".

ولم يعلن إن كان أمادو بودو نائب كوشنير سيتولى المهام الرئاسية.

يذكر أن كوشنير انتخبت للمرة الأولي في عام 2007 وأعيد انتخابها في 2011. وتخضع كوشنير لمراقبة طبية مشددة منذ وفاة زوجها المفاجيء نيستور كيرشنير جراء سكتة قلبية في 2010.

المزيد حول هذه القصة