بريطانيا تفتح قنوات دبلوماسية مع إيران

ويليام هيغ
Image caption هيغ طالب إيران بترجمة الأقوال إلى افعال

ستعيد بريطانيا بعض قنوات الاتصال الدبلوماسية مع إيران بتعيين قائم بالأعمال لرعاية المصالح البريطانية في إيران، كما أعلن وزير الخارجية ويليام هيغ.

ونبه هيغ الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى ضرورة أن يتبع خطابه الإيجابي بأفعال محددة فيما يتعلق بالبرنامج النووي الإيراني.

وقال هيغ للنواب إن أي تقدم إضافي في العلاقات يتطلب "نغييرا جوهريا" في الموقف الإيراني.

وستقوم إيران بدورها بتعيين قائم بالأعمال.

وقال هيغ إن هذا سوف يساعد على تمهيد الطريق لاعادة افتتاح السفارتين.

وكانت بريطانيا قد أغلقت سفارتها في طهران في شهر نوفمبر/تشرين ثاني عام 2011 بعد أن تعرضت لهجوم من متظاهرين، وفي نفس الوقت طلبت السطات البريطانية من طهران إغلاق سفارتها في لندن.

وقال هيغ إن حكومة حسن روحاني المنتخبة حديثا قدمت نفسها بشكل أكثر إيجابية من سابقاتها، وأضاف أن هناك ضرورة لوضع نوايا الحكومة الإيرانية الإيجابية على المحك.

وحذر هيغ من أنه ما لم تتبع التصريحات الإيجابية الإيرانية افعال فإن المجتمع الدولي سيضطر للإبقاء على العقوبات ضد طهران.

وانتقد وزير الخارجية العمالي في حكومة الظل دوغلاس أليكزاندر بطء التغييرات الإيجابية في العلاقات البريطانية الإيرانية وحذر من مغبة أن تتخلف بريطانيا عن الركب الدولي في هذا الشأن.

المزيد حول هذه القصة