راكب بلا أي خبرة يهبط بطائرة بعد مرض قائدها

Image caption في المحاولة الرابعة تمكن الراكب من الهبوط بالطائرة بسلام

تمكن راكب من الهبوط بنجاح بطائرة في مطار همبرسايد البريطاني بعد مرض قائدها وعجزه عن الهبوط بها.

واستدعيت أطقم من الشرطة والاسعاف والمطافئ إلى المطار بعد انهيار الطيار وتوجيه نداء استغاثة من الطائرة.

واستدعي أيضا مدربا طيران لتوجيه وارشاد الراكب حول كيفية الهبوط الآمن بالطائرة.

ووصف أحدهما وهو روي ميرفي ما قام به الراكب بأنه "عمل رائع" موضحا أن الراكب لم تكن لديه خبرة بالطيران من قبل.

يذكر أن الراكب وقائد الطائرة هما كل من كان على متن الطائرة التي أقلعت من مطار ساندتوفت الذي يبعد 40 كيلو مترا.

وقال ميرفي، والذي يعمل في مدرسة طيران موجودة بالمطار، الراكب "قام بالفعل بهبوط جيد".

Image caption مدرب الطيران روي ميرفي

وأضاف "أنه لم يكن لديه دراية بتصميم الطائرة، ولم تكن الاضواء مضاءة، لذا فكان يطير تماما وهو لا يرى شيئا". "أعتقد أنه طار من قبل كراكب مرة واحدة ولكنه لم يقد طائرة أبدا".

وأضاف ميرفي إنه عمل على الحفاظ على هدوء الرجل بينما كان يتحدث معه خلال عملية الهبوط.... آخر شيء تحاول أن تفعله هو إثارة الذعر، حينئذ كل الاشياء يمكن أن تحدث".

وأوضح أن غرفة التحكم في المطار عجت بالهتاف حين تمكنت الطائرة من الهبوط على أرض المطار في المحاولة الرابعة.

"إنه لشيء رائع احساسك أنك انجزت شيئا وانقذت حياة شخص ما على الأرجح".

ولم تتوافر تفاصيل عن الوضع الصحي لقائد الطائرة.

المزيد حول هذه القصة