رئيسة مالاوي تقيل حكومتها وسط اتهامات بالفساد

Image caption جويس باندا

أقالت رئيسة مالاوي جويس باندا وزرائها، وذلك بعد ان سرت اقاويل تتهم الحكومة بفساد واسع النطاق.

ويقول مارسل بي بي سي في مالاوي رافائيل تينثاني إن عددا من كبار المسؤولين قد مسكوا متلبسين وهم يخفون نقودا تحت اسرتهم وفي سياراتهم.

وكان بول مفيو، وهو مسؤول بارز في وزارة المالية ينظر اليه باعتباره من اشد مكافحي الفساد في مالاوي قد تعرض لاعتداء الشهر الماضيب اصيب فيه بطلق ناري.

وكان المانحون الغربيون قد حثوا الرئيسة باندا على التعامل بحزم مع آفة الفساد.

يذكر ان مالاوي بلد افريقي فقير الحال، وهو يعتمد بشكل كبير على المساعدات المالية التي يقدمها اليه الاتحاد الاوروبي وغيره من المانحين.

وجاء في بيان اصدره مكتب الرئيسة باندا ان وزارة جديدة ستشكل قريبا دون الادلاء بالمزيد من التفاصيل.

وقالت رئيسة مالاوي في مؤتمر صحفي عقدته امس الاربعاء إنها شكلت لجنة خاصة مهمتها القيام بجرود مالية لكل الوزارات.

ويقول مراسلنا إن عملية اطلاق النار على مفيو قد فتحت باب التكهنات على مصراعيه، إذ امتلأ الاعلام بتقارير تتحدث عن موظفين فاسدين يتآمرون مع رجال اعمال في اختلاس ملايين الدولارات من الحكومة عن طريق عقود وهمية.

وكان مكتب الرئيسة باندا قد قال حين وقع الاعتداء على مفيو في الثالث عشر من الشهر الماضي إن "هدف الاعتداء اسكات مفيو والحكومة وتقويض عملية مكافحة الفساد والتزوير."

ويقول مراسلنا إنه تم القاء القبض على اربعة مشتبه بهم بتنفيذ الاعتداء، بينما تقول وكالة رويترز إن نحو عشرة موظفين حكوميين اعتقلوا لحد الآن لأمور تتعلق بالفساد.