القاء القبض على الرئيس الباكستاني الاسبق مشرف

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

بعد يوم واحد من اطلاق سراحه بكفالة في قضية اخرى، القت السلطات الباكستانية القبض على الرئيس الأسبق برفيز مشرف لدوره في عملية اقتحام المسجد الاحمر في اسلام آباد عام 2007 التي راح ضحيتها اكثر من 100 شخص منهم رجل دين بارز.

يذكر ان الرئيس الاسبق يخضع اصلا للاقامة الجبرية بتهم اخرى، ولكن الكفالة التي حصل عليها من المحكمة بالامس اعطت انطباعا بأنه سيستعيد حريته قريبا.

ويصر مشرف على ان جميع التهم الموجهة اليه تخفي دوافع سياسية.

ويخضع مشرف للمحاكمة بتهمتي قتل رئيسة الحكومة السابقة بينظير بوتو واحد شيوخ القبائل البلوش.

كما يواجه تهمة محاولة اقالة كبار القضاة الباكستانيين عام 2007، بينما قالت الحكومة الحالية إنها تنوي مقاضاته بتهمة الخيانة.

ويعتقد ان اعتقال مشرف الخميس له علاقة بمقتل رجل الدين المتشدد عبدالرشيد غازي الذي قتل عندما اقتحمت قوات الجيش الباكستاني المسجد الاحمر بالعاصمة اسلام آباد بعد مواجهة مع متشددين اسلاميين كانوا يتمترسون داخله.

وكان مشرف قد استولى على الحكم عام 1999 اثر انقلاب قاده ضد رئيس الوزراء الحالي نواز شريف.

وكان مشرف قد غادر باكستان الى المنفى في دبي ولندن بعد خسارته انتخابات عام 2008 امام حزب بوتو.

المزيد حول هذه القصة