قادة افريقيا يتفقون على عدم مثول رئيس بالسلطة أمام المحكمة الجنائية

Image caption يواجه الرئيس الكيني تهم بارتكاب جرائم ابادة وجرائم ضد الانسانية

اتفق قادة دول الاتحاد الافريقي على رفض مثول أي رئيس افريقي أمام المحكمة الجنائية الدولية خلال فترة حكمه، وذلك خلال قمة الاتحاد الافريقي التي تعقد حاليا في العاصمة الاثيوبية أديس ابابا.

ويواجه الرئيسان الكيني أوهورو كينياتا والسوداني عمر البشير تهما بارتكاب جرائم ضد الانسانية. وقال رئيس وزراء اثيوبيا هيل ماريام دسالين إن التهم الموجه ضد الرئيسين الكيني والسوداني قد تعطل جهود إحلال السلام والاستقرار في البلدين.

واتفق الزعماء الافارقة على أنه لا ينبغي للرئيس الكيني اوهورو كينياتا المثول أمام محكمة الجنايات الدولية في لاهاي بهولندا ما لم يوافق مجلس الامن التابع للأمم المتحدة على تأجيل الدعوى المقامة ضده.

وطالبت رئيسة مفوضية الإتحاد الأفريقي، نكوسازانا دلاميني زوما مجلس الأمن الدولي بتعليق القضايا التي تخص الرئيس الكيني كينياتا ونائبه ويليام روتو.

ويواجه الرئيس الكيني كينياتا ونائبه وليام روتو اتهامات بأنهما دبرا أعمال قتل بعد انتخابات 2007 وينفي الرجلان الاتهامات. ومن المقرر ان تبدأ محاكمة كينياتا في 12 نوفمبر/ تشرين الثاني في حين بدأت محاكمة روتو الشهر الماضي.

ويتحدى موقف الاتحاد الأفريقي المحكمة التي تتخذ من لاهاي مقرا لها في أول محاكمة لرئيس في السلطة.

وتقول الدول الافريقية ان المحكمة تجاهلت مطالب سابقة بتأجيل القضايا اثناء وجود هؤلاء الأشخاص في السلطة أو نقلها لاماكن اقرب إلى بلادهم.

المزيد حول هذه القصة