الامريكيون يلقون القبض على زعيم بارز في طالبان باكستان

Image caption لطيف محسود

قالت مسؤولة امريكية بأن القوات الامريكية القت الخميس القبض على لطيف محسود، احد قادة حركة طالبان باكستان البارزين.

وقالت ماري هارف، نائبة الناطق باسم وزارة الخارجية الامريكية، "استطيع ان اؤكد بأن القوات الامريكية تمكنت من القبض على الزعيم الارهابي لطيف محسود في عملية عسكرية."

واضافت الناطقة ان محسود يعد من كبار قادة حركة طالبان باكستان، ولكنها لم تتطرق الى تفاصيل عملية القاء القبض عليه ولا لمكانها وتوقيتها.

ولكنها قالت إن "محسود كان زعيما بارزا في حركة طالبان باكستان، ويعد من المقربين من زعيمها حكيم الله محسود."

وقالت الناطقة للصحفيين إن طالبان باكستان سبق لها ان ادعت مسؤوليتها عن خطة لمهاجمة ساحة تايمز سكوير بنيويورك عام 2010.

واضافت ان الحركة "قد تعهدت بمهاجمة البر الامريكي مجددا"، وانها مسؤولة عن مهاجمة دبلوماسيين امريكيين في باكستان اضافة الى مسؤوليتها عن هجمات اسفرت عن مقتل مدنيين باكستانيين.

وكانت وكالة اسوشييتيد برس قد نقلت عن مسؤول محلي افغاني قوله إن لطيف محسود اعتقل عندما كان يقود سيارة على طريق خارجي في اقليم لوغار شرقي افغانستان.

واضاف المسؤول انه قبض عليه منذ اسبوع تقريبا.

ويقال إن محسود كان عائدا من اجتماع لبحث مسألة تبادل اسرى عندما قبض الامريكيون عليه.

وقالت صحيفة واشنطن بوست إن القوات الامريكية انتزعته من عملاء للمخابرات الافغانية كانوا يحاولون تجنيده للعمل كوسيط في مفاوضات السلام في افغانستان.

وقال ناطق باسم الرئيس الافغاني حامد كرزاي للصحيفة إن "الامريكيين اخذوه عنوة ونقلوه الى قاعدة باغرام."

واضاف الناطق ان محسود وافق على لقاء عملاء المخابرات الافغان بعد اشهر من المفاوضات.

وتقول بعض التقارير إن كرزاي، الذي يجري حاليا محادثات مع وزير الخارجية الامريكي جون كيري غضب غضبا شديدا من العملية الامريكية.