لون سنودن يلتقي ابنه في العاصمة الروسية موسكو

Image caption لون سنودن في موسكو

التقى إدوارد سنودن، المتعاقد الأمني السابق الذي تتهمه الولايات المتحدة بتسريب أسرار استخبارية أمريكية، والده لون سنودون في العاصمة الروسية موسكو.

وبثت قنوات التفزة الروسية الرسمية خبرا يؤكد هذا اللقاء دون أن تعلن موعد أو مكان اللقاء لأسباب أمنية حيث قالت قناة "وان تي في" الروسية إن لون سنودن كان مراقبا خلال رحلته لروسيا للقاء ابنه.

وقال لون سنودن للصحفيين عند وصوله الى موسكو إنه يشعر "بامتنان كبير لأن ابنه في مكان آمن ومأمون وأنه حر".

وكان سنودن حصل على اللجوء السياسي في روسيا في أغسطس/آب بعد أن قضى أسابيع في منطقة العبور في مطار موسكو، إثر ابطال الولايات المتحدة لوثائق سفره.

وكان سنودن البالغ من العمر 30 عاما سرب الاف الوثائق الاستخبارية الأمريكية.

وتشير الوثائق التي نشرتها صحيفتا الغارديان والواشنطن بوست إلى قيام الولايات المتحدة وبريطانيا بمراقبة الاتصالات عبر الانترنت والهاتف على نطاق واسع.

ويواجه سنودن في الولايات المتحدة تهما بسرقة ممتلكات حكومية، وإفشاء أسرار تخص الدفاع الوطني، وتسريب معلومات استخباراتية.

ويعاقب القانون على كل تهمة منها بعشرة أعوام سجنا.

وأدى منح روسيا اللجوء السياسي لسنودن إلى ارتفاع حدة التوتر مع الولايات المتحدة، حيث ألغت واشنطن قمة ثنائية بين الرئيس باراك أوباما ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

وكان لون سنودن أشاد بموقف ابنه "لقوله الحقيقة وتقديم تضحيات"، وقال إنه يريد أن يعود ابنه إلى الولايات المتحدة، لكن يخشى ألا تكون محاكمته عادلة.

المزيد حول هذه القصة