حادث تدافع يودي بحياة العشرات في احتفال هندوسي وسط الهند

فتاة هندوسية
Image caption تتكرر حوادث التدافع خلال الاحتفالات الدينية للهندوس

قالت الشرطة الهندية إن 90 شخصا على الأقل قتلوا في حادث تدافع بأحد المعابد الهندوسية وسط الهند.

وكان الآلاف قد تجمعوا للمشاركة في احتفال ديني بمعبد راتانغر الذي يبعد نحو 60 كيلو مترا عن بلدة داتيا بولاية ماديا براديش الهندية.

وتقول الشرطة إن التدافع وقع عندما كان المشاركون يحاولون عبور الجسر الذي يمر فوق نهر السند، قريبا من ذلك الضريح.

وذكرت التقارير أن غالبية الضحايا لقوا حتفهم جراء التدافع، بينما غرق آخرون ممن اضطروا للقفز في النهر من أعلى الجسر.

وأفادت الشرطة أيضا بوقوع عدد أكبر من المصابين، فيما لا تزال فرق الإنقاذ تبحث في النهر عن آخرين.

وقال سانكيت بهوندفه، أحد المسؤولين المحليين، لخدمة بي بي سي الهندية إن الآلاف من المتدينين الهندوس كانوا قاصدين معبد راتانغار للزيارة، مضيفا أن الأولوية القصوى تتمثل حاليا في إسعاف المصابين.

من جانبه، أفاد رئيس الشرطة المحلية، دي كي آريا، للإعلام المحلي أن التدافع قد يكون بدأ نتيجة لانتشار إشاعة بين الناس بإمكانية انهيار الجسر.

وأوردت تقارير أخرى أن الشرطة استخدمت الهراوات للسيطرة على ذلك الحشد.

ووقع الحادث نحو الساعة الثالثة والنصف بتوقيت غرينتش، إلا أن بعد تلك المنطقة وسوء التغطية للهاتف المحمول فيها أسهما في تأخير وصول المعلومات عن الحادث.

ويعرف عن الاحتفالات الهندوسية في الهند أنها تشهد حوادث تدافع مميتة.

ففي العام الماضي، لقي العشرات مصرعهم أيضا في ثلاث حوادث مشابهة، كما شهد عام 2011 مقتل ما يزيد عن 100 شخص في احتفالية كانت مقامة في ولاية خير الله جنوبي الهند.

كما تسبب حادث تدافع آخر وقع عام 2008 داخل حصن مهرانغار بمدينة جودبور شمال غربي الهند في مقتل 220 شخصا كانوا يشاركون في أحد الاحتفالات الدينية بمعبد تشاموندا ديفي الهندوسي.

المزيد حول هذه القصة