شغب في موسكو اثر اتهام "وافد" بقتل روسي

ألقت الشرطة في موسكو القبض على 400 شخص اثر احتجاجات عنيفة اعقبت جريمة قتل وجه الاتهام فيها إلى وافد من شمال القوقاز.

وجرت الاحتجاجات جنوبي موسكو اثر مقتل روسي طعنا بالسكين يوم الخميس.

واقتحم المحتجون مركزا للتسوق، وحطموا النوافذ ثم اقتحموا متجرا للخضروات بحثا عن العمال الوافدين والمهاجرين.

وردد المتظاهرون شعارات مثل "روسيا للروس" و"القوة للبيض".

ويأتي العنف على خلفية التوتر المتزايد بين الروس والوافدين من منطقة القوقاز الحاملين للجنسية الروسية وغير الروس من الجمهوريات السابقة بالاتحاد السوفييتي.

وانحى قائد شرطة موسكو اناطولي ياكونين باللائمة في الشغب على "المتطرفين"، وقال إن الكثيرين منهم كانوا مخمورين.

وقتل الروسي ييغور شيرباكوف، 25 عاما، يوم الخميس على مرأى من صديقته.

ونشرت الشرطة صورا التقطتها كاميرات المراقبة للمشتبه فيه، لكنها لم تحدد هويته.