أفغانستان: مقتل حاكم إقليم لوغار في تفجير مسجد

Image caption التفجير يأتي بعد اعتقال قيادي طالبان لطيف محسود بأيام

لقي حاكم لوغار في أفغانستان حتفه في انفجار قنبلة قرب مسجد بعد صلاة عيد الأضحى.

وكان "أرسالا جمال" واقفا أمام باب المسجد، يعايد المصلين، عندما انفجرت قنبلة كانت موضوعة تحت طاولة.

وأدى الانفجار إلى إصابة 15 شخصا آخرين بجروح، بعضهم في حالة خطيرة.

ويقع إقليم لوغار جنوبي العاصمة كابول، بينما يسيطر تنظيم طالبان على أغلب المناطق في الريفية.

ووقع الانفجار في مسجد لوغار الرئيسي بعاصمة الإقليم.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها علن التفجير.

وقد عين جمال حاكما لإقليم لوغار في شهر أبريل/نيسان، بعد عودته إلى البلاد من كندا، وكان قبلها حاكما لإقليم خوست.

وهو خبير في التنمية الريفية، اشتغل في العديد من المنظمات غير الحكومية، قبل أن يعين في منصب حكومي.

ويأتي الهجوم أياما بعد اعتقال القوات الأمريكية للقيادي في طالبان، لطيف محسود، المقرب من القيادي في طالبان باكستان، حكيم الله محسود.

ويقول مراسل بي بي سي في كابول، ديفيد لوين، إن إقليم لوغار والإقليم المجاور ورداك أصبحا خارج سيطرة الدولة في الأعوام الأخيرة.

ويضيف أن انعدام الأمن يهدد الضواحي الجنوبية من كابول، حيث نزح الآلاف إلى العاصمة خوفا على أرواحهم.

المزيد حول هذه القصة