محادثات "سرية" بين اليابان والصين حول خلاف إقليمي

Image caption لليابان خلافات إقليمية من كوريا الجنوبية أيضا

سافر مسؤول صيني كبير إلى اليابان "سريا" وأجرى محادثات مع المسؤولين اليابانيين بشأن خلاف حول جزيرة يؤزم العلاقات بين الدولتين.

وذكرت وكالة الأنباء اليابانية جيجي أن المحادثات تمت في مطلع شهر أكتوبر/تشرين أول، وشملت مسؤولين من وزارة الخارجية الصينية ودائرة الشؤون الآسيوية.

وشارك في المحادثات مسؤولون يابانيون رفيعو المستوى، حسب الوكالة.

ورفض مسؤول ياباني التعليق على محتوى المحادثات، مكتفيا بأن "اليابان والصين تبادلا وجهات النظر على مختلف المستويات".

وتدهورت العلاقات بين طوكيو وبكين في شهر سبتمبر/أيلول من العام الماضي بسبب السيادة على جزر سنكاكو التي تسيطر عليها اليابان، ولكن الصين تطالب بها وتسميها جزر دياويو.

وتطور الخلاف بشأن الجزر، التي تقع في بحر الصين الشرقي، إلى التهديد بالمواجهة المسلحة.

وقد صافح رئيس الوزراء الياباني، شنزو آبي، الرئيس الصيني، شي جنيبينغ، على هامش قمة آسيا والمحيط الهادئ في إندونيسيا، ولكن الصين رفضت إجراء مقابلة رسمية بين الرجلين، بسبب الخلاف الإقليمي.

ولم يجر آبي مقابلات رسمية مع مسؤولين صينيين ولا كوريين جنوبيين منذ توليه رئاسة الحكومة، في شهر ديسمبر/كانون الأول.

وتتنازع طوكيو السيادة مع سيول على جزر تسيطر عليها كوريا الجنوبية.

المزيد حول هذه القصة