أزمة لامبيدوسا: اعلان حالة الطوارئ في جزيرة صقلية

Image caption لامبيدوسا هي محطة ترانزيت للمهاجرين إلى أجزاء أخرى من أوروبا

أعلن محافظ جزيرة صقلية حالة الطوارئ بسبب الأعداد المتزايدة للمهاجرين غير القانونيين الذي يتعين التعامل مع مشكلاتهم بشكل عاجل.

وقالت البحرية الإيطالية أنها أنقذت نحو 300 مهاجر في قاربين مختلفين بالقرب من جزيرة لامبيدوسا التي أصبحت واحدة من الوجهات الرئيسية التي يقصدها المهاجرون ممن يهربون من الفقر ومناطق الصراع في إفريقيا والشرق الأوسط.

وأضافت في بيان أن القاربين تم انتشالهما من المياه في المنطقة الواقعة بين صقلية وليبيا، الاول كان يحمل على متنه قرابة 80 مهاجرا والأخر كان على وشك الغرق على بعد 45 ميلا من الجزيرة الإيطالية، كان على متنه 210 شخص.

حضور مكثف

يأتي ذلك بعد يوم من إعلان السلطات الإيطالية تكثيفها للدوريات التي تمشط البحر بسبب تزايد حوادث غرق القوارب المحملة بالمهاجرين مؤخرا بشكل ملحوظ.

وتعهد وزير الدفاع الإيطالي ماريو مورو الأثنين أن يكثف التواجد على السواحل بمقدار الثلاثة أضعاف.

وإلى جانب حرس الحدود والدوريات البحرية، طعمت البحرية دورياتها بثلاثة سفن وأربعة طائرات هليكوبتر لرفع كفاءة عمليات الإنقاذ.

وغرق الجمعة قاربا بين مالطا ولامبيدوسا ما أودى بحياة 33 شخصا ولقي نحو 350 آخرين مصرعهم غرقا في المنطقة نفسها الأسبوع الماضي.

وطالبت ايطاليا بمساندة الاتحاد الاوروبي في معالجة الازمة المتفاقمة على سواحلها إذ تستقبل آلاف المهاجرين اليائسين بين أحياء وموتى كل عام.

وقال موريزيو مولينا المتحدث باسم الامم المتحدة لبي بي سي إنه يتعين على ايطاليا نقل اللاجئين من السواحل إلى مناطق استقبال مجهزة وهو ماوصفه بالجهد الكبير على عاتق ايطاليا التي تعهدت برفع قدراتها على استقبال المهاجرين من 8 ألاف إلى 16 ألف سنويا.

ووفقا للامم المتحدة، فإن نحو 32 ألف مهاجر وصلوا إلى سواحل إيطاليا ومالطا هذا العام.

المزيد حول هذه القصة