تقرير حكومي يدعو لإغلاق مدرسة إسلامية في بريطانيا

Image caption تم تعليق العمل في المدرسة حتى انتهاء التقرير

تواجه مدرسة المدينة الإسلامية في مدينة دربي الإنجليزية خطر التعرض للغلق بسبب إدانه تقرير رسمي لها.

وقالت صحيفة الغارديان البريطانية إنها حصلت على نسخة من تقرير المفتشين لهيئة مراقبة التعليم الحكومية البريطانية والذي يدين المدرسة ويقول إن طاقم المدرسين لم يحصل على تدريب كاف لممارسة المهنة.

ويؤكد التقرير إن المدرسين يمنحون الطلاب نفس الواجبات الدراسية بغض النظر عن اختلاف إمكاناتهم وقدراتهم.

وكانت المدرسة قد تلقت تحذيرا سابقا من السلطات البريطانية بأنها تواجه خطر الإيقاف إذا لم توقف ما قيل إنه "تمييز ضد النساء العاملات في طاقم العمل والطالبات".

من جانبها أكدت المدرسة أنها تعمل كل ما في وسعها لصالح الطلاب والمجتمع.

وكان يفترض أن يجرى إعداد التقرير حول المدرسة في نهاية العام الجاري لكن تم تقديم موعده شهرين كاملين بعد الاتهامات التى وجهت لإدارة المدرسة بإجبار المدرسات على ارتداء غطاء الرأس وعزل التلميذات عن التلاميذ في الفصول الدراسية.

وكانت الحكومة البريطانية قد أجبرت المدرسة التى تضم 412 طالبا على تعليق العمل حتى صدور التقرير رسميا.

وتتراوح أعمال التلاميذ في مدرسة المدينة بين 6 و16 عاما.

المزيد حول هذه القصة