رفع حالة التأهب في أوغندا بعد تحذير أمريكي من هجوم إرهابي

Image caption كانت حركة الشباب الصومالية شنت هجوما في كمبالا عام 2010 خلف نحو 70 قتيلا.

رفعت حالة التأهب الأمني في أوغندا بعد تحذير أمريكي من خطر عمل إرهابي مشابه للهجوم الذي شنه مسلحون في جارتها كينيا.

ويقول مراسل بي بي سي في كمبالا إنه تجري عمليات تفتيش لصناديق السيارات وحقائب المشاة عند دخولهم إلى مركز تسوق "واحة ناكومات".

وقال المتحدث الحكومي أوفونو أوبوندو لبي بي سي إنه سعيد لقيام الولايات المتحدة بتمرير هذه المعلومات الاستخبارية اليهم.

وكانت حركة الشباب الصومالية شنت هجوما في كمبالا عام 2010 خلف نحو 70 قتيلا.

إذ هاجم انتحاريون مقهيين كان مشجعون لكرة القدم يتجمعون فيهما لمشاهدة مباريات كأس العالم لكرة القدم في التلفزيون.

كما أعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن الهجوم في سبتمبر/أيلول على مركز "ويستغيت" للتسوق في نيروبي الذي قتل فيه نحو 67 شخصا .

وأرسل كل من أوغندا وكينيا قوات عسكرية إلى الصومال لمساعدة الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة هناك في حربها ضد الجماعات المسلحة.

وقالت السفارة الأمريكية في كمبالا إنها تفحص وتقيم تقارير تحدثت عن هجوم محتمل لكنها أشارت إلى أنه ليست لديها معلومات عن زمان ومكان وقوعه.

وقال أوبودو لبي بي سي إن الأجهزة الأمنية قد احبطت لحد الآن عدة هجمات إرهابية في أوغندا.

وأضاف أن "السبب وراء فشل هذه الهجمات هو قدرة الأمن على الحصول على معلومات بسرعة وتحييد (الهجمات) في وقت مناسب".

المزيد حول هذه القصة