مسلحو طالبان يهاجمون رتلا غربيا في كابول

Image caption رجال الامن بدأوا باطلاق النار عشوائيا في الهواء لعدة دقائق رغم عدم وجود اي مهاجمين آخرين

قالت حركة طالبان الافغانية إن مسلحيها نفذوا هجوما انتحاريا على رتل تابع لقوات حلف الاطلسي خارج المجمع الدولي الواقع شرقي العاصمة كابول.

وقال مسؤولون افغان إن مسلحا كان يقود سيارة فجر عبوته بينما كان الرتل يهم بمغادرة منطقة "القرية الخضراء" السكنية المحصنة، مضيفين ان الانفجار اسفر عن مقتل اسرة مكونة من ستة اشخاص كانت تستقل سيارة مارة بالقرب من مكان الحادث.

وجاء الهجوم والحكومة الافغانية تتعرض لضغوط للتوصل الى اتفاق للسلام مع حركة طالبان.

وأكد صديق صديقي، الناطق باسم وزارة الداخلية الافغانية، ان التحقيقات الاولية اشارت الى ان الهجوم كان انتحاريا، وقال في تصريحات نقلتها وكالة فرانس برس "ارتطمت سيارة صغيرة محملة بالمتفجرات بآليتين كانت تخرجان من مجمع القرية الخضراء."

فوضى

وقال مراسل بي بي سي في افغانستان ديفيد لوين إن ستة افراد من نفس الاسرة قتلوا في التفجير، فقد توفيت الام واطفالها الاربعة في موقع الهجوم بينما توفي رب الاسرة لاحقا في المستشفى.

وسمعت اصوات اطلاق النار لبعض الوقت عقب الهجوم خارج القرية الخضراء المحاطة بجدران سميكة ويحرسها العشرات من رجال الامن.

وقال مراسلنا إن رجال الامن بدأوا باطلاق النار عشوائيا في الهواء لعدة دقائق رغم عدم وجود اي مهاجمين آخرين عدا الانتحاري.

من جانبها، اكدت قوات (ايساف) التابعة لحلف الاطلسي إن سيارة مفخخة انفجرت في كابول، وقالت إن الحادث اسفر عن "مقتل عنصر معاد واحد."

وأكدت ايساف ان الهجوم لم يوقع اي خسائر في صفوف قواتها.

يذكر ان معظم المقيمين في القرية الخضراء هم من منتسبي شركات الامن الخاصة التي تعمل مع المنظمات الدولية.

وكانت المرة الاخيرة التي تعرضت فيها القرية لهجوم في مايو /ايار 2012، واسفر ذلك الهجوم عن مقتل 8 اشخاص.

المزيد حول هذه القصة