الشرطة تمنع اجراء انتخابات الرئاسة في المالديف

Image caption كان متوقعا فوز محمد نشيد بالانتخابات

قال شهود في عاصمة المالديف، ماليه، إن قوات الشرطة تمنع اجراء الانتخابات الرئاسية المقررة السبت.

وكانت اللجنة المشرفة على الانتخابات قد اعلنت في تصريح قبيل موعد انطلاق التصويت المقرر ان الانتخابات ستجرى في موعدها السبت.

ولكن رئيس اللجنة فؤاد توفيق قال إن الشرطة اقتحمت مكتبه ومنعت مسؤولي اللجنة من توزيع المواد الخاصة بالتصويت على مراكز الاقتراع.

وكان اثنان من المرشحين لخوض الانتخابات قد حاولا تأجيل موعدها لأنهما لم يوافقا على قوائم الناخبين.

وفي الاسبوع الماضي، ابطلت المحكمة العليا نتائج الجولة الاولى من الانتخابات التي اجريت الشهر الماضي بسبب ادعاءات بحصول تزوير وتلاعب.

وكان زعيم المعارضة محمد نشيد قد فاز بـ 45 في المئة من مجموع الاصوات في تلك الجولة، بينما لم يحصل الرئيس الحالي محمد وحيد الا على 5 في المئة من الأصوات.

وقد انسحب الرئيس وحيد من الانتخابات بعد ذلك.

ويواجه نشيد الآن منافسين اثنين، هما قاسم ابراهيم وعبدالله يامين، وهما اللذان لم يصدقا على قوائم الناخبين.

وكان رئيس اللجنة المشرفة على الانتخابات قد اعلن في وقت مبكر من يوم السبت "سنجري الانتخابات بموجب التعليمات التي اصدرتها المحكمة العليا. قد يتأخر موعد فتح مراكز الاقتراع في بعض الدوائر، ولكننا سنتيح الوقت الكافي للجميع للادلاء باصواتهم."

ولكن لم تمض ساعات على ذلك الا ودهمت الشرطة مقر اللجنة، واجبروا رئيسها فؤاد توفيق على الغاء الانتخابات.

وكان المراقبون الدوليون قد اثنوا على سير الجولة الاولى من الانتخابات، بينما ادان مؤيدو نشيد قرار المحكمة العليا بابطال نتائجها.

وكان نشيد قد فاز باول انتخابات حرة تشهدها المالديف عام 2008، ولكنه استقال عقب اندلاع احتجاجات عنيفة وعصيان اعلنه كبار ضباط الشرطة عام 2012.