تحذير مسلمين بريطانيين من تهديدات لحركة الشباب

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قالت شرطة سكوتلاند يارد إنها حذرت عددا من المسلمين البريطانيين المناهضين للتطرف من احتمال استهدافهم من قبل حركة الشباب المجاهدين الصومالية المتشددة.

وقال محلل الشؤون الاسلامية محمد انصار إنه الآن تحت حماية الشرطة بسبب ما قالت الشرطة إنه "تهديد موثوق".

وجاء ذلك بعد أن نشرت الشباب تسجيلا بالفيديو على الانترنت تتوعد في عددا من المسلمين البريطانيين الذين وجهوا انتقادات للجهاديين.

وقالت سكوتلاند يارد إنها تحقق في الفيديو.

"زيارة الشرطة"

ويثنى فيديو حركة الشباب، ومدته ساعة ويرويه شخص يتحدث بلهجة انجليزية محلية، على اعمال الارهاب الاسلامي.

وقال انصار إن الشرطة زارته ووضعته تحت حمايتها في وقت سابق من هذا الاسبوع.

وقال الامام والمذيع اجمل منصور إن شرطيين زارا منزله في ساعة متأخرة من الليل اثر ذكر اسمه في الفيلم.

وقال إن الشرطة حذرته من وجود ادلة موثوق بها على تهديد لحياته.

وقال منصور لبي بي سي إن التهديدات لن تمنعه من التصريح بمعارضته للتطرف والارهاب.

وقال محمد شفيق معلق الشؤون الاسلامية في تغريدة على تويتر "زارتني الشرطة وابلغتني بتهديدات ضدي".

هجوم كينيا

واضاف شفيق إن شرطة مكافحة الارهاب اكدت التهديدات وإنه حصل على حماية من الشرطة.

وقال شفيق لمتابعيه على تويتر "شكرا على اهتمامكم وحبكم ودعمكم الذي غمرتوني به بعد تهديد الشباب. لن أستسلم ابدا للارهاب".

وأكدت سكوتلاند يارد أنها تحدثت إلى عدد من الاشخاص وقالت إنها حاليا تقيم محتويات الفيديو.

وقتل 67 شخصا على الاقل عندما اقتحم مسلحون مشتبها فيهم تابعين لحركة الشباب مجمع ويستغيت التجاري في كينيا يوم 21 سبتمبر/ايلول.

وتقاتل حركة الشباب لاقامة دولة إسلامية في الصومال وهي محظورة في الولايات المتحدة وبريطانيا باعتبارها جماعة ارهابية .

وتسيطر الشباب، التى يعتقد أنها تضم ما بين سبعة وتسعة آلاف مسلح، على مناطق شاسعة في الصومال.