حرائق أستراليا: ولاية نيو ساوث ويلز تعلن حالة الطوارئ

أستراليا
Image caption من المتوقع أن يؤدي هبوب رياح قوية وعودة الطقس الحار إلى تأجيج النيران

يستعد الإطفائيون الأستراليون الذين يعكفون على إطفاء حرائق الغابات المدمرة التي اندلعت في ولاية نيو ساوث ويلز لاحتمال زيادة سوء الأوضاع خلال الأيام القليلة المقبلة.

ومن المتوقع أن يؤدي هبوب رياح قوية وعودة الطقس الحار إلى تأجيج النيران، وهي أسوأ حرائق تشهدها الولاية في غضون أربعين سنة.

وأعلنت الولاية حالة الطوارئ الأحد كما أُجْلِي السكان من مناطق عدة في الولاية.

وقد دمر نحو 200 منزل وأصبح مئات من السكان دون مأوى.

وتشهد "الجبال الزرقاء" الواقعة غربي مدينة سيدني أسوأ موجة حرائق على صعيد أستراليا إذ لا تزال بعض الحرائق خارج نطاق السيطرة حتى الآن.

Image caption أتت النيران حتى الآن على أكثر من 37000 هكتار من الأراضي

وتتوقع هيئة الأرصاد الجوية عودة الطقس الحار وبلوغ الحرارة 30 درجة مئوية أو أكثر.

وأتت النيران حتى الآن على أكثر من 37000 هكتار من الأراضي في ولاية نيو ساوث ويلز خلال الأيام القليلة الماضية.

وغطت سحب الدخان المنبعثة من الحرائق سماء مدينة سيدني.

ويحقق الجيش الأسترالي في احتمال أن يكون تمرين عسكري أجراه أفراده باستخدام الذخيرة الحية قد تسبب في اندلاع النيران.

المزيد حول هذه القصة